أبرزها استقبال الأوامر ومراجعة سجل التداولات والتعامل بأمانة ونزاهة مع المتعاملين

«الأوراق المالية»: 4 مهام أساسية و13 التزاماً أخلاقياً ومهنياً لمدير التداول بشركات الوساطة

الهيئة أوضحت أن مدير التداول يتولى الإشراف على عمليات التداول التي تمت من خلال الوسطاء. أرشيفية

أفادت هيئة الأوراق المالية والسلع، بأن هناك أربع مهام أساسية لمدير التداول بشركات الوساطة المالية، وذلك بحسب نشرة توعوية حديثة حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منها. وأوضحت الهيئة أن مدير التداول يقصد به الشخص الطبيعي الذي يتولى مهام الإشراف على كل عمليات التداول التي تمت من خلال الوسطاء بالشركة، وله صلاحياتهم ذاتها.

وبيّنت الهيئة أنه يتعين على مدير التداول الالتزام بما يلي:

1- التحقق من أن غرفة التداول مغلقة، ولا يوجد فيها بشكل مستمر سوى الأشخاص المخولين.

2- التحقق من أن نظام التسجيل الهاتفي يعمل وبشكل مستمر ومطابقته للضوابط اللازمة الصادرة عن الهيئة في هذا الشأن.

3- التحقق من قيام ممثلي الوسيط لديه باستقبال الأوامر بشكل سليم، وعمل مراجعة لعينة من الأوامر، للتأكد من صحة تسلّم وتنفيذ الأمر من ممثل الوسيط.

4- القيام بمراجعة سجل التداولات في نهاية يوم التداول، وإعداد تقرير بذلك، وإحالته إلى مدير العمليات والمراقب الداخلي بالشركة.

التزامات أخلاقية

وأشارت الهيئة إلى أن هناك 13 التزاماً أخلاقياً ومهنياً يجب على مدير التداول اتباعها وهي:

1- التعامل بمبدأ الأمانة والنزاهة مع العملاء، وعدم استغلال الأوامر الصادرة عنهم لتحقيق أي منفعة شخصية له أو للشركة.

2- التعامل بسرية مع بيانات العملاء، وعدم الإفصاح عن بياناتهم الشخصية أو أرقام حساباتهم لأي شخص، إلا في حال طلب ذلك منه بشكل رسمي، سواء من جانب الشركة أو من الهيئة والأسواق.

3- عدم الإفصاح عن أوامر العملاء وطبيعة تعاملهم لأي شخص، والحفاظ على سرية أوامرهم.

4- عدم التمييز بين العملاء وإدخال أوامرهم وفقاً لأسبقية الورود.

5- عدم الحصول على أوامر موقعة من العملاء على بياض واستخدامها لإدارة حساب العميل.

6- عدم الحصول من العملاء على أي هدايا نقدية أو عينية إلا بعد الإفصاح عنها للمراقب الداخلي للشركة.

7- عدم الحصول من العميل على اسم المستخدم ورمز المرور بالنسبة إلى عملاء التداول الإلكتروني لغرض التداول نيابة عنهم.

8- تفضيل مصلحة وأوامر العميل بشكل دائم على مصلحته الشخصية.

9- الإلمام بالمتغيرات الاقتصادية المؤثرة في الأسواق المالية المحلية والأسواق الأخرى بشكل عام.

10- الامتناع عن المشاركة في أي عمل يتعارض مع مصالح الشركة أو العملاء أو يؤثر في عمل السوق وانتظامه، أو يمثّل أعمالاً غير مشروعة أو غير مقبولة وفقاً للمعايير المهنية أو تعليمات الشركة.

11- المحافظة على سرية المعلومات والبيانات المتصلة بالعملاء، والمهام الوظيفية.

12- ممارسة الوظائف المصرح بالجمع بينها، بعد الحصول على موافقة الهيئة، ودون تعارض في المصالح والمهام.

13- الالتزام بالتشريعات من قوانين وأنظمة وضوابط وتعاميم وقرارات، سواء المتعلقة بممارسة النشاط أو المعمول بها داخل الدولة أو خارجها.

شروط

وبيّنت الهيئة في نشرتها، أن من الشروط التي يجب أن تتوافر في مدير التداول بجانب المؤهل الجامعي والخبرة، وذلك طبقاً للقوانين والأنظمة الصادرة عن الهيئة والأسواق:

1- أن يكون شخصاً طبيعياً متمتعاً بالأهلية الكاملة.

2- أن يتوافر فيه شرط الكفاءة والنزاهة وعلى وجه الخصوص:

■أ- أن يكون حسن السيرة والسلوك، ولم يسبق الحكم عليه بعقوبة مقيدة للحرية في جريمة مخلّة بالشرف والأمانة دون أن يرد إليه اعتباره.

■ب- ألا يكون متوقفاً عن دفع ديونه التجارية، حتى لو لم يقترن ذلك بإشهار إفلاسه، أو يكون قد سبق الحكم عليه بإشهار إفلاسه، دون أن يرد إليه اعتباره.

■ج- الالتزام بسداد القروض البنكية لأغراض تجارية، والالتزامات المالية الناشئة عن أمر أو حكم قضائي.

■د- عدم وجود شيكات مرتجعة نتيجة أعمال تجارية بصورة متكررة.

- مدير التداول يتولى مراجعة سجل التداولات، وإعداد تقرير، وإحالته إلى مدير العمليات والمراقب الداخلي.

- التعامل بأمانة ونزاهة مع المتعاملين، وعدم استغلال الأوامر لتحقيق أي منفعة شخصية له أو للشركة.

طباعة