حافظ على مركزه الأول في أعداد المسافرين الدوليين

«دبي الدولي» أكبر مطار في العالم للعام الخامس على التوالي

إجمالي عدد المسافرين عبر مطار دبي الدولي ارتفع إلى 81.4 مليون مسافر. أرشيفية

أظهرت بيانات صادرة عن قائمة أكبر المطارات العالمية، من حيث أعداد المسافرين الدوليين، أن «دبي الدولي» ضمن أن يحافظ على مركزه كأكبر مطار دولي في العالم، للعام الخامس على التوالي، في عام 2018 ككل.

وخلال الأشهر الـ11 الأولى من العام الماضي 2018، في الفترة الممتدة بين شهري يناير ونوفمبر من العام الماضي، ارتفع إجمالي عدد المسافرين عبر مطار دبي الدولي إلى 81.4 مليون مسافر، بزيادة نسبتها 1.3%، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2017، ولم تصدر بَعْدُ البيانات الخاصة بالمسافرين، وجميعهم «دوليون»، لشهر ديسمبر إلى الآن.

في المقابل، وصل إجمالي أعداد المسافرين عبر مطار «لندن هيثرو»، المصنف ثانياً في قائمة أكبر المطارات الدولية في العالم، إلى نحو 73.8 مليون مسافر في 11 شهراً، بنهاية نوفمبر الماضي، و80 مليون مسافر لعام 2018 ككل، وهو أقل من الرقم المسجل لمطار دبي في 11 شهراً فقط، علماً بأنه يشمل أعداد الركاب المحليين والدوليين معاً.

وتعامل مطار «هونغ كونغ» الدولي المصنف في المركز الثالث مع 69 مليون مسافر، خلال 11 شهراً بنهاية نوفمبر الماضي، و74.7 مليون مسافر خلال عام 2018 ككل. فيما وصلت أعداد المسافرين عبر مطار باريس المصنف رابعاً إلى نحو 66 مليون مسافر حتى نوفمبر الماضي، و72.2 مليون مسافر خلال عام 2018 ككل. بدوره، سجل مطار «أمستردام شيفول» الدولي المصنف خامساً 65.7 مليون مسافر، خلال الأشهر الـ11 الأولى من العام الجاري.

واستطاع مطار دبي الدولي إزاحة نظيره «لندن هيثرو» عن المركز الأول في أعداد الركاب الدوليين خلال عام 2014، وذلك للمرة الأولى في التاريخ، بعدما احتفظ المطار البريطاني بالصدارة، منذ بدء النقل الجوي التجاري في العالم.

يشار إلى أن مطار دبي الدولي، الذي افتتح في 30 سبتمبر عام 1960، استقبل المسافر رقم «مليار» في 20 ديسمبر من العام الماضي، ويستقبل مطار دبي في المتوسط 7.5 ملايين مسافر شهرياً، لكنه خلال العام الماضي حطم رقمه القياسي للمرة الثالثة، باستقباله أكثر من 8.3 ملايين مسافر في شهر واحد.

ووفقاً للمؤسسة الدولية المزودة لبيانات المطارات «أو أيه جي»، يحافظ مطار دبي الدولي أيضاً على موقعه، كأكبر محور للنقل الجوي الدولي في العالم، من حيث السعة المقعدية التي توفرها الرحلات المجدولة خلال العام الجاري، مسجلاً أكثر من 2.2 مليون مقعد أسبوعياً.

وبحسب مؤسسة مطارات دبي، فإن مطار دبي الدولي يسعى إلى تقريب المسافة بينه وبين مطارَي «هارتسفيلد أتلانتا» الأميركي، و«بكين العاصمة» الصيني، على صعيد تبوؤ المركز الأول لجهة إجمالي حركة المسافرين، لا للمسافرين الدوليين فقط، وخلال عام 2017، استطاع مطار دبي الدولي أن يضيف 4.5 ملايين مسافر جديد إلى رصيده، مقابل نحو مليون مسافر جديد لمطار «بكين العاصمة»، ونحو 250 ألف مسافر لمطار «هارتسفيلد أتلانتا».

ويركز قطاع الطيران عادة على (المسافرين الدوليين) بالدرجة الأولى، أثناء قياسه أداء محاور النقل الجوي، باعتبارهم الأكثر تأثيراً في حركة التجارة الدولية والسياحة، كما أنهم المعيار الذي يدل على مدى ارتباط مطار محدد وانفتاحه على العالم الخارجي.

وتصل الطاقة الاستيعابية لمطار دبي الدولي إلى أكثر من 90 مليون مسافر، فيما تعمل المؤسسة على خطة جديدة، أطلقت عليها «دي إكس بي بلس»، لزيادة الطاقة الاستيعابية للمطار إلى 118 مليون مسافر بحلول عام 2023.

ويوفر «دبي الدولي» رحلات ربط إلى أكثر من 240 وجهة، من خلال 75 شركة طيران دولية، ووفقاً لمركز آسيا الباسيفيك للطيران (كابا)، فإن الرحلات المجدولة للناقلات الجوية التجارية تستحوذ على نحو 80% من إجمالي حجم العمليات التشغيلية في مطار دبي.

للإطلاع على أكبر المطارات في العالم من حيث أعداد الركاب الدوليين (2018)، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة