«مصدر» تشتري حصصاً في محطتين لطاقة الرياح بالولايات المتحدة

«مصدر» ستستحوذ على حصة «جون لاينغ» في محطة «روكسبرينغز» لطاقة الرياح في تكساس. من المصدر

أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر) عن اتفاقها على شراء حصص مجموعة «جون لاينغ بي ال سي» في محطتين لطاقة الرياح بالولايات المتحدة الأميركية، وهي المرة الأولى التي تستثمر فيها «مصدر» في مشروعات طاقة متجددة في قارة أميركا الشمالية.

إلى ذلك، وقّعت شركة «مصدر»، ومجموعة «تاليري إنيرجيا» الفنلندية، اتفاقية لتطوير مشروعات للطاقة المتجددة في منطقتي وسط وشرق أوروبا. كما وقعت «مصدر» اتفاقية مع شركة «سيبسا»، بهدف إقامة مشروعات طاقة رياح وطاقة شمسية في إسبانيا والبرتغال.

وتفصيلاً، أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر) عن اتفاقها على شراء حصص مجموعة «جون لاينغ بي ال سي» في محطتين لطاقة الرياح بالولايات المتحدة الأميركية، وهي المرة الأولى التي تستثمر فيها «مصدر» في مشروعات طاقة متجددة في قارة أميركا الشمالية. وبموجب هذا الاتفاق، ستستحوذ «مصدر» على حصة مجموعة «جون لاينغ» في محطة «روكسبرينغز» لطاقة الرياح في تكساس، ومحطة «سترلينغ» لطاقة الرياح في نيومكسيكو.

ومن المتوقع إتمام ترتيبات عملية الاستحواذ خلال النصف الأول من عام 2019، والتي تخضع لمعايير الجهات الحكومية وإجراءات شركاء التمويل.

ووفق الاتفاق، ستمتلك «مصدر» حصة بالشراكة مع شركة «أكيو انرجي» الفرنسية، شريكة «مصدر» أيضاً في محطة «كرونوفو» باستطاعة 72 ميغاواط، أول محطة طاقة رياح في مونتينيغرو.

إلى ذلك، وقعت «مصدر»، ومجموعة «تاليري إنيرجيا» الفنلندية، المتخصصة في الاستثمار وتطوير المشروعات في قطاعي طاقة الرياح والطاقة الشمسية، اتفاقية تهدف إلى مشاركة الطرفين في تطوير مشروعات للطاقة المتجددة في منطقتي وسط وشرق أوروبا. وتهدف الاتفاقية إلى الاستفادة من النجاحات المتواصلة التي حققتها «مصدر» و«تاليري إنيرجيا» معاً في منطقة غرب البلقان، وتوسيع تعاونهما عبر التطوير المشترك لمشروعات الطاقة الشمسية الكهروضوئية.

في سياق متصل، وقعت أمس، كل من شركة «سيبسا» وشركة «مصدر» اتفاقية في إطار تعزيز جهودهما المشتركة في مجال الطاقة المتجددة، وذلك على هامش أسبوع أبوظبي للاستدامة.

وسيتم التركيز على إقامة مشروعات طاقة رياح وطاقة شمسية في إسبانيا والبرتغال، حيث تتطلع «سيبسا» إلى تطوير مشروعات بطاقة إجمالية تبلغ 500-600 ميغاواط على مدى السنوات الخمس المقبلة.

• «الشركة» وقّعت اتفاقية لتطوير مشروعات طاقة متجدّدة في وسط أوروبا وشرقها.

طباعة