للحد من تأثير إغلاق المدرج الجنوبي في «دبي الدولي» للصيانة

«طيران الإمارات» تعدّل برامجها التشغيلية خلال 2019

تيم كلارك: «سنواصل مراقبة الأسواق العالمية محتفظين بمرونتنا لاستخدام أسطولنا على أفضل وجه».

أعلنت شركة طيران الإمارات، أمس، عن تعديلات على برامجها التشغيلية في العام الجاري، وذلك للحد من تأثير إغلاق المدرج الجنوبي في مطار دبي الدولي خلال شهري أبريل ومايو المقبلين، وكذلك للتكيف مع اتجاهات الطلب العالمي على السفر، كما حددت الناقلة الخطوط العريضة لخطط أسطولها العامل لعام 2019.

وقال رئيس طيران الإمارات، تيم كلارك: «سنواصل على مدار العام مراقبة الأسواق العالمية عن كثب محتفظين بمرونتنا لاستخدام أسطول طائراتنا على أفضل وجه»، مشيراً إلى أن «إغلاق المدرج الجنوبي لمطار دبي الدولي لأعمال الصيانة بين 16 أبريل و30 مايو 2019، سيؤثر في عدد كبير من رحلات (طيران الإمارات) المنتظمة».

وأضاف كلارك، أنه «نظراً إلى القيود المتعلقة بتشغيل الرحلات الجوية باستخدام مدرج واحد في مركزها الرئيس فستضطر (طيران الإمارات) إلى إلغاء العديد من رحلاتها أو إعادة جدولتها أو تغيير طراز الطائرات على بعض الخطوط، وذلك للحد من التأثيرات في العملاء، ما سيؤدي إلى عدم استخدام 48 طائرة مع تخفيض في إجمالي عدد الرحلات التي تشغلها الناقلة خلال فترة الـ45 يوماً».

وبين أن «الناقلة ستشغل رحلات إضافية إلى العديد من محطاتها في إفريقيا، اعتباراً من يونيو 2019، وذلك لتلبية الطلب المتنامي على خدماتها الذي تشهده هذه الأسواق، ما سيوفر للعملاء مزيداً من الخيارات وسهولة السفر إلى مختلف وجهات الناقلة عبر مقرها الرئيس في دبي، كما ستشغل رحلات طيران إضافية إلى العديد من وجهاتها في أوروبا خلال موسم ذروة السفر في صيف 2019».

ولفت كلارك إلى أنه «من أجل تلبية الطلب الموسمي المتزايد ستشغل (طيران الإمارات) طائرات إيرباص A380 إلى عدد من الوجهات، فيما ستجري الناقلة أيضاً تعديلات على خدماتها إلى أميركا الجنوبية لتحسين استخدام الأسطول على النحو الأمثل، إذ ستقوم اعتباراً من الأول من يونيو 2019 بتشغيل طائراتها (بوينغ 777-200LR) التي أعيد تصميمها الداخلي بتقسيم الدرجتين أخيراً لخدمة رحلتها اليومية إلى ريو دي جانيرو في البرازيل».

طباعة