يمتد على مساحة 3606 أمتار مربعة لعرض مسيرة تحولها إلى «دولة ذكية»

تايلاند تكشف عن تصميم جناحها في «إكسبو 2020 دبي»

الجناح التايلاندي يستلهم تصميمه من إكليل الزهور التقليدي الذي يرتديه أهلها ترحيباً بالزوار. من المصدر

كشفت تايلاند، أمس، عن تصميم جناحها في «إكسبو 2020 دبي»، حيث ستعرض مسيرة تحولها إلى «دولة ذكية» وفق استراتيجية «تايلاند 4.0» من خلال تصميم الجناح والمعارض المرافقة له التي تدعم صورة البلاد كمركز إقليمي رائد للتكنولوجيا والابتكارات الرقمية.

وأفاد مكتب «إكسبو 2020 دبي» في بيان، أن ذلك يجتمع مع الهوية التايلاندية الأصيلة التي ترتكز على مراعاة الآخرين والترحيب الدائم بهم، ولقاء الضيوف بالابتسامة الدائمة، مشيراً إلى أن هذه هي «معجزة الابتسامات» التي يكرسها الجناح التايلاندي في المعرض.

ووفقاً للبيان، تشكل تايلاند، من خلال موقعها الجغرافي في قلب آسيا، بوابة ديناميكية إلى السوق الاقتصادية الأسرع نمواً في العالم، في حين يسهم شعب البلاد المنفتح، وحسن الضيافة التايلاندية، والثقافة الساحرة، في تمكين تايلاند من التواصل مع جميع أنحاء العالم، واستقطاب الأفراد من مختلف الجنسيات لزيارة البلاد مرة واحدة على الأقل في حياتهم.

وسيسعى الجناح التايلاندي في «إكسبو 2020 دبي» إلى تجسيد كل ما تمثله هذه البلاد تحت شعار «مستقبل التنقل»، وهو يجسد نمط الحياة المريح في تايلاند، وفرص الأعمال الكبيرة التي توفرها بالاستفادة من التطور القائم على الابتكار والتخطيط المتبصر للنقل والخدمات اللوجستية والاتصال الرقمي والتنقل الشخصي.

ويستلهم الجناح التايلاندي تصميمه من إكليل الزهور اليانعة التقليدي الذي يرتديه أهلها ترحيباً بزوارهم، والذي يرمز إلى حفاوة الضيافة والحظ السعيد والاحترام الذي يبديه الشعب التايلاندي عند استقبال ضيوفه.

وسيجري استخدام هذا الرمز في تصميم شعار الجناح، فضلاً عن كونه العنصر الأساسي في تصميمه الهندسي، حيث تتضافر الأزهار مع بعضها بعضاً لتنسج هيكل الجناح الذي يحتضن زواره في «إكسبو»، ويبدو كأنه فيض من الأزهار التايلاندية المتفتحة وسط الصحراء. وتمثل الأزهار مفهوم التنقل بلا حدود على الوجه الأمثل، وذلك انطلاقاً من سرعة نموها ونثرها لحبوب اللقاح.

وجرى تعديل شعار إكليل الأزهار ليمثل العصر الرقمي مع استخدام الخطوط المترابطة لتجسيد فكرة التنقل والاتصال، في حين يعرض مبنى الجناح التايلاندي ستاراً من الزهور المجدولة يدوياً بمنتهى الدقة، بما يعبّر عن حكمة الأعمال اليدوية التقليدية في البلاد.

ويستحضر تصميم الجناح العناصر الأبرز في فن العمارة التايلاندية، ومنها على سبيل المثال سقف الجملون (مثلث الشكل)، الذي يحاكي شكل التحية التايلاندية المعروفة باسم «واي»، علاوة على أن الزهرة التايلاندية المعروفة باسم «دوك لاك» زهرة الحظ، التي يتم وضعها في أكاليل الزهور عادة للتعبير عن الحب والحظ في الثقافة المحلية، مستخدمة في الجناح الجملوني أيضاً لتغطية الهيكل الخارجي للمبنى على شكل ورود منسوجة تشكل ستاراً ضخماً من الورود حول الجناح، حيث تم استخدام اللون الذهبي بشكل رئيس للتعبير عن الازدهار الدائم.

ويقع الجناح التايلاندي في منطقة «التنقل» بمساحة تصل إلى 3606 أمتار مربعة، وهو يجسد إمكانات تايلاند كمركز للتكنولوجيا والابتكار الرقمي، وبوابة إلى المنطقة تسهم في تسهيل سبل التجارة وتلاقي الفرص والابتكارات والأسواق والمشروعات التعاونية وسط بيئة حضارية مزدهرة.

وتتولى إدارة الجناح التايلاندي في «إكسبو 2020 دبي» «وكالة النهوض بالاقتصاد الرقمي»، وهي الذراع التنفيذية لوزارة الاقتصاد والمجتمع الرقمي التايلاندية، بالتعاون مع ممثلها الرسمي «إندكس كرييتف فيلج» ــ شركة الأعمال الإبداعية في تايلاند، التي تمتلك خبرة واسعة في إدارة المشروعات الجاهزة، مثل أجنحة تايلاند في دورات إكسبو الدولية، لأكثر من 10 سنوات.


الجناح يجسد إمكانات

تايلاند مركزاً

للتكنولوجيا والابتكار

الرقمي.

طباعة