أكدت فتح أسواق خارجية جديدة أمام أصحاب الأعمال خلال 2019

«غرفة أبوظبي»: فرص استثمارية للقطاع الخاص قريباً

صورة

قال المدير العام لغرفة تجارة وصناعة أبوظبي، محمد هلال المهيري، إن الغرفة لديها خطط لتوسيع دور القطاع الخاص وزيادة مساهمته في اقتصاد الإمارة خلال العام الجاري، مشيراً إلى أن الفترة المقبلة ستشهد العديد من الفرص الاستثمارية الواعدة التي يتم طرحها لمشاركة قطاع الأعمال بها، إضافة إلى العمل على زيادة عدد الوفود التجارية الزائرة وفتح أسواق خارجية جديدة أمام أصحاب الأعمال.

وتفصيلاً، أعرب المدير العام لغرفة تجارة وصناعة أبوظبي، محمد هلال المهيري، عن ثقته وتفاؤله بالعام الجديد، مؤكداً مواصلة الغرفة خدمة قطاع الأعمال خلال العام الجاري، خصوصاً أن دولة الإمارات وإمارة أبوظبي تحديداً، أطلقت العديد من المبادرات والبرامج الحافلة باستراتيجيات الدعم وتقديم الحوافز للاقتصاد الوطني.

وقال المهيري، لـ«الإمارات اليوم»: «هناك العديد من الفرص الاستثمارية الواعدة التي ستشهدها بيئة الأعمال في أبوظبي والتي سيعلن عنها قريباً»، مشيراً إلى أن «الغرفة لديها خطط واستراتيجيات خلال عام 2019 تركز على دعم القطاع الخاص وتنظيم شؤونه ليكون قطاعاً فاعلاً ومؤثراً بشكل رئيس في دعم الاقتصاد الوطني، وبما يرفع مساهمته في اقتصاد أبوظبي».

وتوقع المهيري نمو عدد العضويات المسجلة في «غرفة أبوظبي» خلال العام الجاري بنسبة تراوح بين 7 و10%، خصوصاً بعد حزمة المحفزات والاعفاءات من الرسوم التي أعلنتها إمارة أبوظبي نهاية العام الماضي.

وأوضح أن العدد الإجمالي المسجل في عضوية الغرفة حتى نهاية عام 2018 جاوز 120 ألفاً و22 عضوية، في حين بلغ عدد الذين سجلوا خلال فترة الإعفاء من رسوم عضوية الغرفة حتى الآن 1089 عضوية، مشيراً إلى العمل على زيادة عدد الوفود التجارية الزائرة وفتح أسواق جديدة خارجية أمام أصحاب الأعمال.

وأكد المهيري، أن اقتصاد إمارة أبوظبي قوي ومتين ويمتلك مقومات تنافسية عالمية جذبت العديد من الشركات العالمية والمصارف الدولية، وتدفقت معها الاستثمارات الأجنبية المباشرة وغير المباشرة، ما يؤكد الثقة التي يحظى بها، لاسيما بعد النجاحات التي حققها في تنوع قاعدته الإنتاجية وتنويع مصادره، حيث أصبحت القطاعات المهمة كقطاع الصناعة والطاقة المتجددة وغيرها، تحقق نمواً مطرداً ومساهمة متزايدة في الاقتصاد.

ولفت إلى أن جملة المحفزات الاقتصادية التي شهدها عام 2018 ومنها صدور قانون الاستثمار الأجنبي المباشر، وكذلك ما تم الإعلان عنه من استثمارات ضخمة في قطاع النفط والصناعات البتروكيماوية، فضلاً عن كم المبادرات والمحفزات الاقتصادية الضخمة التي أطلقت من خلال منتدى أبوظبي للأعمال 2018 في دورته الثالثة، فإن كل ذلك من شأنه زيادة مشاركة القطاع الخاص في المشروعات المختلفة.


120

ألف عضوية في «غرفة أبوظبي» حتى نهاية 2018.

طباعة