الاحتياطات الدولية للقطاع المصرفي تحقق مستوى قياسياً بلغ 404.3 مليارات درهم

قفز صافي الاحتياطات الدولية للقطاع المصرفي الإماراتي إلى مستوى قياسي، بعدما تخطت حاجز 404.3 مليارات درهم في نهاية نوفمبر من عام 2018، بزيادة قدرها 76 مليار درهم، وبنمو نسبته 23.1%، مقارنة بـ328.3 مليار درهم، خلال ديسمبر من العام الماضي.

ويعكس الارتفاع الكبير في صافي الاحتياطات الدولية المكانة المتميزة التي تحظى بها دولة الإمارات، التي باتت تصنّف من قبل المؤسسات العالمية المتخصصة بواحد من أهم المراكز المالية في الشرق الأوسط.

وتظهر القراءة التحليلية للأرقام الصادرة عن مصرف الإمارات المركزي، أن القفزة التي سجلتها الاحتياطات الدولية، جاءت بدعم من ارتفاع صافي الاحتياطات الدولية للبنوك العاملة في الدولة، التي وصلت إلى 60.2 مليار درهم تقريباً في نهاية نوفمبر 2018، مقارنة برصيد سالب بلغ 16.8 مليار درهم في ديسمبر 2017. وبلغ صافي احتياطات المصرف المركزي 344.1 مليار درهم في نهاية نوفمبر 2018، بزيادة قدرها نحو 19.1 مليار درهم، مقارنة بأكتوبر من العام ذاته. ووفقاً لقانون المصرف المركزي ولغايات الربط المعمول به بين الدرهم والدولار، فإنه يجب على «المركزي» الاحتفاظ باحتياطات كافية من العملات الأجنبية، وذلك للمحافظة على نسبة تغطية للعملة، بحيث ينبغي للأصول الاحتياطية المعترف بها دولياً أن يقابلها 70% على الأقل من العملة المتداولة والودائع تحت الطلب.

طباعة