«الشركة» أكدت عدم وجود خطط لبيع حصة منها

«نور للتكافل»: ارتفاع متوقع في أسعار التأمين الصحي بنسب تصل إلى 8%

راجيش سيثي: «التأمين يواصل تسجيل معدلات نمو مستمرة وإيجابية خصوصاً في قطاعات محددة».

توقعت شركة «نور للتكافل» نمو أسعار وثائق التأمين الصحي بنسبة تراوح بين 6 و8% خلال العام المقبل في ظل معدلات التضخم والعلاجات الجديدة التي ستدرج في قائمة المنافع.

وأكدت الشركة خلال لقاء صحافي، أمس، عدم وجود أي خطط لبيع حصة منها، أو إدراجها في أسواق المال.

وتفصيلاً، قال الرئيس التنفيذي لشركة «نور للتكافل»، راجيش سيثي، إن «إجمالي أقساط التأمين لدى الشركة وصل إلى نحو 500 مليون درهم، وسط توقعات بأن تراوح بين 525 و550 مليوناً العام المقبل»، لافتاً إلى أن «الشركة حققت نمواً في الأرباح من خانتين خلال العام الماضي».

وأضاف سيثي خلال لقاء مع وسائل الإعلام في دبي، أمس، بمناسبة مرور 10 سنوات على تأسيس الشركة، أن «قطاع التأمين الصحي يستحوذ على نحو 50% من إجمالي الأقساط التي تكتتب فيها الشركة مقابل 30% لتأمينات الحياة التكافلية و20% للتأمينات العامة»، لافتاً إلى أن «هناك تعليمات جديدة للتأمين التكافلي في السوق خلال يناير المقبل».

وأوضح سيثي أن «الشركة توفر تغطية تأمينية لـ50 ألف مبنى سكني وتجاري كتأمينات ممتلكات، فضلاً عن 20 ألف سيارة و200 يخت و200 ألف متعامل مستفيد من برامج التأمين، إلى جانب 10 آلاف متعامل في قطاع التأمين على الحياة التكافلي».

وتوقع سيثي «ارتفاع أسعار وثائق التأمين الصحي بنسبة تراوح بين 6 و8% خلال العام المقبل مقارنة بالعام الجاري في ظل معدلات التضخم وخطط هيئة الصحة بدبي لمد مظلة التأمين الصحي لتشمل علاجات إضافية»، موضحاً أنه «من الطبيعي أن نشهد ارتفاعاً في الأسعار، حيث إن السعر يعتمد أيضاً على المنافع التي سيحصل عليها المؤمن عليه، فكلما تحسنت الباقات انعكس ذلك على الأسعار أيضاً».

وأكد سيثي عدم وجود أي خطط لبيع الشركة أو جزء منها، مبيناً أنه «كان هناك شائعات تروج لبيع الشركة، وهذا غير صحيح». ولفت في الوقت نفسه إلى عدم وجود خطط حالياً لإدراج الشركة في أسواق المال.

وأفاد بأن قطاع التأمين يواصل تسجيل معدلات نمو مستمرة وإيجابية، خصوصاً في قطاعات محددة، متوقعاً ارتفاع الأقساط بنسبة تراوح بين 10 و12% خلال العام المقبل في السوق ككل.

طباعة