«موانئ دبي العالمية»: نظام تخزين ذكي لحاويات الشحن ذات المنصات المرتفعة

كشفت مجموعة موانئ دبي العالمية عن مشروع مشترك دولي مع مجموعة «إس إم إس جروب» المتخصصة في الهندسة الصناعية، مشيرة إلى أن المشروع سيسهم في تغيير طريقة مناولة الحاويات في الموانئ عبر نظام تخزين جديد وذكي سيتمّ تطبيقه للمرة الأولى في محطة الحاويات رقم (4) في ميناء جبل علي استعداداً لمعرض «إكسبو 2020 دبي».

وأفادت «موانئ دبي العالمية» في بيان أمس، بأن نظام التخزين بالمنصات المرتفعة «إتش بي إٍس» طورته شركة «أموفا»، إحدى الشركات الفرعية التابعة لـ«إس إم إس»، بغرض مناولة اللفائف المعدنية التي تزن نحو 50 طناً ضمن رفوف يصل ارتفاعها إلى 50 متراً على مدار الساعة، لافتة إلى أن «أموفا» تعد الشركة الأولى من نوعها في نقل هذه التكنولوجيا إلى قطاع الموانئ.

وأوضحت أنه عوضاً عن تجميع الحاويات مباشرة فوق بعضها بعضاً، الأمر الذي كان يعتبر ممارسة عالمية لعقود طويلة، يضع النظام الجديد كل حاوية في حجرة رف فردية، ويتم تخزين الحاويات في 11 طابقاً من الرفوف، ما يسهم في زيادة السعة 200% مقارنةً بمحطات الحاويات التقليدية في أقل من ثلث المساحة.

وأضافت «موانئ دبي العالمية» أنه نتيجة لذلك، يمكن الوصول إلى كل حاوية بشكل منفصل دون الحاجة إلى تحريك الحاويات الأخرى ما يتيح الاستفادة من ساحة المحطّة بنسبة 100%.

وقال رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة «موانئ دبي العالمية»، سلطان أحمد بن سليّم، إن «من شأن خبرة (موانئ دبي العالمية) وتجاربها في نقل البضائع، إلى جانب تكنولوجيا شركة (أموفا) أن تضمن تمتّع النظام بالكفاءة والملاءمة بشكل ملحوظ للعمليات الحالية والمستقبلية».

على صعيد آخر، رحبت «موانئ دبي العالمية»، ببيان مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، الذي كشف فيه أمام مؤسسة «هيريتج للدراسات» أخيراً، عن استراتيجية الإدارة الأميركية بشأن القارة الإفريقية، ووجه من خلاله انتقاداً لتصرفات حكومة جيبوتي في وقت سابق من العام الجاري، عندما استولت بشكل غير مشروع على محطة «دوراليه للحاويات».


تطبيق النظام الجديد في ميناء جبل علي استعداداً لـ«إكسبو 2020 دبي».

طباعة