«تنظيم الاتصالات»: المواقع الإباحية تصدرت بنسبة 46.4%

حظر 2040 موقعاً إلكترونياً مخالفاً خلال 9 أشهر

«تنظيم الاتصالات» حجبت 583 موقعاً تستخدم في الاحتيال الإلكتروني. أرشيفية

كشفت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات عن حظر 2040 موقعاً إلكترونياً مخالفاً، أمام مشتركي الاتصالات في الدولة، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، تصدرتها المواقع الإباحية بإجمالي 947 موقعاً ونسبة 46.4%.

وبينت «تنظيم الاتصالات» أنه يتم وفقاً لسياسة الهيئة، حظر المواقع الإلكترونية التي تندرج تحت 19 فئة من فئات المحتوى المحظور، داعية المشتركين إلى إبلاغ مقدمي خدمة الإنترنت في الدولة وهما مؤسسة الإمارات للاتصالات «اتصالات» وشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة «دو» عن المحتوى المحظور.

مواقع محظورة

وتفصيلاً، كشفت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات عن حظر 2040 موقعاً إلكترونياً مخالفاً، أمام مشتركي الاتصالات في الدولة، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري.

وأوضحت الهيئة رداً على أسئلة «الإمارات اليوم» أن المواقع الإباحية تصدرت المواقع المحظورة بإجمالي 947 موقعاً بنسبة 46.4%، يليها المواقع التي تستخدم في الاحتيال والتصيّد الإلكتروني بإجمالي 583 موقعاً، ثم المواقع التي تنتهك حقوق الملكية الفكرية بإجمالي 143 موقعاً، والمواقع التي تساعد في تخطي نظام الحجب بإجمالي 141 موقعاً.

وتضمنت المواقع الإلكترونية المحظورة كذلك: 68 موقعاً تروج للمخدرات، و63 موقعاً تروج للأنشطة المخالفة للقانون، و43 موقعاً للإخلال بالنظام العام، و14 موقعاً تحرض على الإرهاب، و10 مواقع متخصصة بالفيروسات والبرامج الخبيثة، وثمانية مواقع للترويج أو الاتجار في سلع وخدمات ممنوعة.

وشملت المواقع المحظورة: خمسة مواقع محظورة بأمر من السلطات القضائية أو بموجب القانون، ومثلها تحرض على العنصرية وازدراء الأديان، وثلاثة مواقع تتضمن مواد سب وقذف وتشهير، وثلاثة مواقع تنتهك الخصوصية، فضلاً عن موقعين إلكترونيين يروجان أو يتيحان الوصول إلى خدمات الاتصالات غير المشروعة، وموقع واحد يروج للممارسات الطبية والأدوية المخالفة للقانون، إضافة إلى موقع يروج للقمار.

وذكرت «تنظيم الاتصالات» أنه لم يتم حجب أي مواقع تتعلق بالفئتين المتبقيتين من الفئات المحظورة، وهما دعم الأعمال والمهارات الإجرامية، والنطاقات العليا المحظورة.

سياسة واضحة

وشدّدت «تنظيم الاتصالات» على أنها تتبع سياسة واضحة في ما يتعلق بالوصول إلى شبكة الإنترنت التي تتضمن قائمة معتمدة من فئات المحتوى المحظور، موضحة أنه يتم تطبيق هذه السياسة من قبل كل من المرخص لهما «اتصالات» و«دو»، إذ يتم منع الوصول إلى مواقع وصفحات تحتوي على مواد تقع ضمن الفئات المحظورة، باستخدام أنظمة فلترة لتصنيف مثل هذه المواقع أوتوماتيكياً، واتخاذ إجراءات الحجب كما يلزم.

وذكرت أنه إذا كان الموقع الإلكتروني مخصصاً للتواصل الاجتماعي، فإنه ينصح بشدة، استخدام آلية الإبلاغ المتوافرة من الموقع نفسه، لافتة إلى أنه يتم توفير المزيد من المعلومات، في معظم الحالات، في صفحة «المساعدة» أو «الدعم» للموقع.

وأكدت أن المرخص لهما يوفران رابطاً في صفحة الحجب نفسها التي تظهر عند محاولة الوصول إلى المحتوى المحجوب، لإعلامهما عن المواقع التي قد يكون قد تم حجبها عن طريق الخطأ.

طباعة