في إطار حملة تفتيشية بالتزامن مع «فورمولا 1»

«اقتصادية أبوظبي» تصادر 2500 قطعة رياضية مقلّدة ومغشوشة في 4 أيام

الحملة استهدفت رصد أوجه التعدي على العلامات التجارية الخاصة بمنتجات «الفورمولا». من المصدر

أفادت دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، في حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، أمس، بأنها صادرت أكثر من 2500 قطعة مقلدة ومغشوشة خلال أربعة أيام فقط، في إطار الحملة الميدانية والتفتيشية الموسعة التي قام بها فريق العلامات التجارية التابع للدائرة، تزامناً مع «سباق فورمولا 1»، الذي جرى في أبوظبي خلال الفترة من 22 إلى 25 نوفمبر الماضي.

وقال مصدر رسمي في الدائرة، لـ«الإمارات اليوم»، إن «القطع المقلدة والمغشوشة، كلها قطع رياضية تنوعت بين ملابس وأحذية رياضية مغشوشة، عليها علامات تجارية مشهورة، وإكسسوارات سيارات، وأدوات وأجهزة رياضية ومنتجات شركات مشهورة متخصصة في المنتجات الرياضية بصفة عامة».

وأضاف أن «(الحملة) استهدفت رصد أوجه التعدي على العلامات التجارية الخاصة بمنتجات (الفورمولا)، ونتج عنها مصادرة أكثر من 2500 قطعة مقلدة ومغشوشة».

وأشار إلى أن الدائرة تعطي أولوية لتنظيم حملات تفتيشية وزيارات ميدانية بشكل مستمر في مختلف أنحاء الإمارة، لرصد السلع المقلّدة والمغشوشة في أبوظبي، ومصادرتها حفاظاً على حقوق أصحاب العلامات التجارية، وفي الوقت نفسه حماية المستهلكين من المنتجات المقلّدة والمغشوشة وغير الآمنة، والتي تسبب أضراراً بالغة للمستهلكين.

ولفت إلى أن الدائرة نظمت خلال الفترة الماضية ورش عمل عدة مع أصحاب العلامات التجارية الأصلية، كما كثفت عمليات تدريب المفتشين، بهدف تعزيز قدراتهم على ضبط السلع المغشوشة.

 

طباعة