استدعاء 930 سيارة «نيسان» و«إنفينيتي» لدواعي السلامة

«الاقتصاد» أكّدت التزامها بالمراجعة المستمرة لجميع المنتجات. أرشيفية

أعلنت وزارة الاقتصاد، أمس، عن إطلاق حملة استدعاء سيارات لدواعي السلامة، تشمل 930 سيارة «نيسان» و«إنفينيتي»، من طرز «نيسان ماكسيما» موديلي 2016 و2017، و«نيسان باثفندر» موديل 2017، و«إنفينيتي QX60» موديل 2017، وذلك بالتعاون مع الشركة العربية للسيارات، وشركة المسعود للسيارات، موزعي سيارات «نيسان وإنفنيتي» في الدولة.

وأوضحت الوزارة، في تقرير، أنه تم إطلاق الاستدعاء بعد التواصل مع شركة «نيسان - إنفينيتي الشرق الأوسط»، بعد أن تبين أن مشغل نظام منع انغلاق المكابح في بعض السيارات، من تلك الموديلات، قد يضيء بشكل مستمر، بسبب احتمال وجود خلل مصنعي في مشغل النظام.

وأضافت أن شركة «نيسان الشرق الأوسط» قررت إجراء فحص للسيارات، واستبدال مشغل نظام منع انغلاق المكابح في السيارات المشمولة بالاستدعاء بآخر معدل، إذا استدعى الأمر ذلك، دون أن يتحمل المستهلكون أي نفقات أو رسوم.

ولفتت الوزارة إلى أن «العربية للسيارات»، و«المسعود للسيارات»، ستقومان بالاتصال بالمستهلكين أصحاب السيارات المعنية، لإبلاغهم بالاستدعاء، وإطلاعهم على المستجدات والخطوات الواجب اتخاذها.

وذكرت «الاقتصاد» أن حملة الاستدعاء من أجل السلامة، تأتي في إطار التزام الوزارة بالمراجعة المستمرة لجميع المنتجات في الدولة، وتوفير الحماية للمستهلكين من أي أضرار قد تلحق بهم.

• الاستدعاء يشمل طرز: «ماكسيما»، و«باثفندر»، و«إنفينيتي QX60».

طباعة