تتيح البت القضائي وإتمام الإجراءات في الوقت ذاته من أي مكان بالعالم

«سوق أبوظبي العالمي» يفتتح قاعة محاكم رقمية

القاعة الجديدة تُعدّ أحدث مبادرات محاكم «سوق أبوظبي العالمي». أرشيفية

افتتح سوق أبوظبي العالمي قاعة محاكم رقمية متكاملة، تُعد الأولى من نوعها في العالم، وذلك في مبنى سلطات سوق أبوظبي العالمي في جزيرة «المارية».

وقالت الرئيسة التنفيذية لمحاكم سوق أبوظبي العالمي، ليندا فيتز - آلان، خلال مؤتمر صحافي، إن محاكم السوق استقبلت 20 قضية منذ تدشينها في مايو 2016، بعضها وصل إلى مرحلة التحكيم، والبعض الآخر تم الحكم فيه عبر الجهات القضائية في الدولة.

وأوضحت أن تلك القضايا داخلية وخارجية، وشملت قضايا دَين وتوظيف، وأخرى ذات طابع تجاري.

وكشفت أن محاكم سوق أبوظبي العالمي وقّعت مذكرات تفاهم مع عدد من المرجعيات القضائية حول العالم، بما يسمح بالاعتراف المتبادل، وتطبيق الأحكام والقرارات وأوامر التحكيم المصادق عليها، حيث تشمل لندن وهونغ كونغ وسنغافورة، ومحكمتين في أستراليا، إضافة إلى محاكم رأس الخيمة، ووزارة العدل، ودائرة القضاء في أبوظبي.

وأكدت أن افتتاح أول محكمة رقمية في العالم بالسوق، يُعد خطوة جيدة ستسهم في تحويل الخدمات القضائية إلى منصة رقمية متكاملة، ما يسهم في خدمة قطاع الأعمال عبر سرعة حلها وليس عرقلتها.

ولفتت إلى أنه تم تأسيس المحكمة الرقمية في السوق، بناء على أفضل المقاييس العالمية، بهدف خدمة مجتمع الأعمال في دولة الإمارات خصوصاً والمنطقة عموماً.

وذكرت أن جميع الخدمات القضائية، بما فيها السجلات وجلسات الاستماع، ستكون من خلال البوابة الرقمية، بما يسهم في توفير الكثير من الوقت والجهد، إذ ستكون من دون أي أوراق، كما ستساعد على ترشيد التكاليف والنفقات، والكفاءة في الأداء القضائي.وتُعد قاعة المحاكم الرقمية أحدث مبادرات محاكم سوق أبوظبي العالمي، التي تهدف إلى توفير بيئة رقمية متكاملة، ما يجعلها جهة رائدة في مجال الخدمات القضائية.

وستتيح قاعة المحاكم الرقمية الجديدة، المجال للبت القضائي، وإتمام الإجراءات في الوقت ذاته من أي مكان بالعالم، كما توفر المرافق الجديدة لقاعة المحاكم الإلكترونية حلولاً متكاملة للدعاوى القضائية وتقنيات مبتكرة لتصبح المعاملات لا ورقية.

كما ستمكن القاعة الأطراف الموجودين في أبوظبي وفي أي مكان، من الوصول إلى ملفات قضاياهم الرقمية، وتوفّر خيارات إيداع وحفظ الملفات إلكترونياً، وإدارة القضايا والدلائل في الوقت الحالي.

ويتضمن النظام تقنيات بث الفيديو المباشر، وروابط البث الصوتي لتحقيق التكامل.

طباعة