«الأوراق المالية»: تحويل الحسابات غير النشطة إلى «راكدة» لمنع تلاعب الوسطاء بها - الإمارات اليوم

دعت المستثمرين إلى تحديث البيانات والمستندات الثبوتية الخاصة بهم

«الأوراق المالية»: تحويل الحسابات غير النشطة إلى «راكدة» لمنع تلاعب الوسطاء بها

الهيئة أكدت أن شركة الوساطة تلتزم بتزويد العميل وفقاً لآخر عنوان له بكشف حساب نهائي. أرشيفية

أفادت هيئة الأوراق المالية والسلع، بأنه يتم تحويل حسابات المستثمرين غير النشطة أو التي لا يتم تحريكها خلال مدة ثلاث سنوات متتالية، إلى حسابات راكدة، وتحويل أرصدتها من الأسهم إلى المقاصة في السوق المعني، وذلك لمنع استمرار تلك الحسابات لدى الوسطاء لما يصاحب ذلك من مخاطر، منها إمكانية التلاعب بها أو التعامل عليها من دون علم العميل.

ودعت الهيئة المستثمرين في أسواق المال إلى ضرورة متابعة حساباتهم في شركة الوساطة المالية بصفة مستمرة، وتحديث البيانات والمستندات الثبوتية الخاصة بهم.

وكانت «الإمارات اليوم» رصدت قيام عدد من شركات الوساطة بإرسال رسائل لمستثمرين تفيد بتحويل حساباتهم إلى راكدة، وعند سؤالهم قالوا إنها تعليمات من هيئة الأوراق المالية والسلع.

وتفصيلاً، أوضحت هيئة الأوراق المالية والسلع أنه وفقاً للقرار بشأن الحسابات الراكدة لعملاء شركات الوساطة المالية، فإن شركات الوساطة المالية تلتزم حال تصنيف العميل بأنه غير نشط (حساب راكد) بتحويل أرصدة العميل من الأوراق المالية إلى المقاصة في السوق المعني، ويجوز في هذه الحالة الإعفاء من الرسوم المقررة لعملية التحويل وفقاً للآلية والإجراءات المعمول بها في الأسواق المالية، مع الاحتفاظ بالأرصدة النقدية الخاصة بالعميل والالتزام بتوفيرها بشكل مستمر، وعدم المساس بها إلا بناء على تعليماته أو تعليمات الهيئة أو السلطات ذات الاختصاص.

وأضافت الهيئة في تصريحات خاصة رداً على أسئلة لـ«الإمارات اليوم»، أن شركة الوساطة المالية تلتزم بتزويد العميل، وفقاً لآخر عنوان معلوم له، بكشف حساب نهائي، موضح فيه عدم قيام الشركة بإرسال أي كشف حساب آخر لحين مراجعة الشركة لتفعيل الحساب، إذ تظل الأوراق المالية المحولة محفوظة باسم العميل بإدارة المقاصة بالأسواق المالية حتى طلب العميل تحويلها الى أي وسيط مالي وفقاً لطلب العميل للتعامل عليها.

وأفادت الهيئة، بأنه بحسب القرارات المعمول بها بشأن الحسابات الراكدة لعملاء شركات الوساطة المالية، تلتزم شركات الوساطة بتحويل حسابات العملاء إلى حسابات راكدة وفقاً للآلية والإجراءات التالية التي تتمثل في إخطار العميل ــ وفقاً لآخر عنوان معلوم له بعد مرور ثلاث سنوات دون إجراء أي تعاملات من خلال حسابه أو تحديث للبيانات بشكل كامل وصحيح ــ بضرورة تحديث بياناته لدى الشركة أو التعامل بحسابه خلال 30 يوماً من تاريخ الإخطار، على أن يتضمن الإخطار بيان أنه سيتم تحويل حسابه إلى حساب راكد حال عدم التزامه بذلك خلال المهلة المحددة، ويتم الإخطار بإحدى الوسائل المتفق عليها في اتفاقية فتح الحساب مع العميل، وفي حالة تعذر الإخطار بتلك الوسائل يجوز للشركة إخطار العميل بإحدى الوسائل القانونية المتاحة.

وبينت أنه من الإجراءات الأخرى، أنه بعد انتهاء المدة المحددة دون التزام العميل بتحديث بياناته أو التعامل بحسابه، تقوم الشركة خلال (يومي عمل) بتصنيف حساب العميل ضمن الحسابات الراكدة، والامتناع عن إجراء أي تعامل من خلاله، وتحويل الأوراق المالية الموجودة بالحساب إلى إدارة المقاصة بالسوق المالي المعني، وتتم عملية تحويل الأوراق المالية للحساب الراكد الى المقاصة بالسوق المالي المعني من دون رسوم.

ودعت الهيئة المستثمرين لمنع تحويل حساباتهم إلى (حسابات راكدة) خامدة إلى ضرورة متابعة الحساب بشركة الوساطة المالية بصفة مستمرة، وتحديث البيانات والمستندات الثبوتية الخاصة بالعميل بشكل دوري.

وعن مخاطر استمرار الحسابات الراكدة لدى الوسطاء، أفادت الهيئة، بأنه على الرغم من الرقابة على الوسطاء الماليين المرخصين من الهيئة والتفتيش الدوري والمفاجئ الذي يتم على شركات الوساطة المالية، فإن وجود محافظ الأوراق المالية للحسابات الراكدة لدى الوسطاء قد يدفعهم إلى التلاعب بتلك الحسابات والتعامل عليها من دون علم العميل ومن دون موافقته، وعليه قامت الهيئة بإصدار القرار الإداري رقم (85/‏‏ ر.ت) لسنة 2015 بشأن الحسابات الراكدة لعملاء شركات الوساطة المالية، وذلك للحفاظ على حسابات العملاء والحيلولة دون قيام شركات الوساطة بأي عمليات للتلاعب بحساباتهم، وتماشياً مع الممارسات العالمية في هذا الشأن.

• تحويل أرصدة العميل من الأوراق المالية إلى المقاصة حال تصنيفه بغير النشط.

طباعة