«إكسبو 2020 دبي» ينظم الجلسة الأولى للمجلس العالمي لجيل المستقبل - الإمارات اليوم

جمع طلبة أعمارهم بين 14 و17 عاماً لمناقشة مستقبل الحياة الحضرية

«إكسبو 2020 دبي» ينظم الجلسة الأولى للمجلس العالمي لجيل المستقبل

فريدوني (وسط) ترأست الجلسة مع طلبة المدارس. من المصدر

نظم مكتب «إكسبو 2020 دبي» الجلسة الأولى للمجلس العالمي لجيل المستقبل، حيث وضع مجموعة من طلاب المدارس في مختلف أنحاء الدولة بصمتهم على الأجندة العالمية للتنمية عبر الحوارات المثمرة التي خاضوها حول مستقبل الحياة الحضرية.

ووفقاً لبيان صادر أمس، يعد المجلس العالمي لجيل المستقبل مبادرة من «إكسبو 2020 دبي» تجمع قيادات أكاديمية وعملية من خلفيات وتخصصات مختلفة لا تلتقي عادة للحوار، وذلك في نقاش متعمق حول أبرز القضايا ذات الصلة بموضوعات «إكسبو 2020 دبي» بهدف الوصول إلى مخرجات تثري مسيرة الحدث المرتقب وتعزز دوره في التعامل مع التحديات العالمية من خلال الحوار والنقاش والتواصل بين الأشخاص، والربط بين الأفكار عبر تخصصات مختلفة.

وينعقد المجلس العالمي لجيل المستقبل في إطار سلسلة حوارات المجلس العالمي لـ«إكسبو 2020 دبي».ويهدف المجلس العالمي لـ«إكسبو 2020 دبي» إلى رصد تحديات القرن الـ21 وجمع المشاركين لاكتساب تصورات مختلفة وتبادل آراء بناءة ترسي الأسس لقرارات طموحة في مسائل ترتقي برفاهية المجتمعات، وتدفع بتطورها قدماً نحو المستقبل.

وتحت عنوان «مواطنو المستقبل.. جيل ما بعد الألفية ومستقبل المدن»، ركزت أولى جلسات الحوار تحت مظلة المجلس العالمي لجيل المستقبل على شريحة الشباب بشكل رئيس، حيث شارك فيها 17 طالباً وطالبة راوحت أعمارهم بين 14 و17 عاماً لمناقشة الفرص والتحديات المرتبطة بالمناطق الحضرية في المستقبل، وتبادلوا أفكاراً ملهمة من شأنها الدفع قدماً بتطور المدن لتحتضن أجيال المستقبل.

وقالت وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام لمكتب «إكسبو 2020 دبي»، ريم بنت إبراهيم الهاشمي: «انطلاقاً من التزامنا الراسخ بتعزيز دور الشباب ومساهمتهم في (إكسبو 2020 دبي) بوصفهم صنّاع المستقبل وعماده، نولي أهمية كبيرة لتوفير منصة جامعة على غرار المجلس العالمي لجيل المستقبل، تتيح لهم فرصة المشاركة في رسم (إكسبو العالمي) المرتقب في دبي بآرائهم البنّاءة وأفكارهم المبدعة وحلولهم المبتكرة».


طلاب وضعوا بصماتهم على أجندة التنمية عبر الحوارات المثمرة.

طباعة