«تنظيم الاتصالات» تتحقق من تفعيل «البث الخلوي وقت الطوارئ» على الهواتف - الإمارات اليوم

رسائل الإنذار تشمل زائري الدولة

«تنظيم الاتصالات» تتحقق من تفعيل «البث الخلوي وقت الطوارئ» على الهواتف

«تنظيم الاتصالات» وضعت معايير خاصة للهواتف المحمولة بهدف تفعيل خاصية البث الخلوي. أرشيفية

كشفت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات أنها تعمل حالياً على التحقق من تفعيل خاصية «البث الخلوي وقت الطوارئ»، على جميع أجهزة الهواتف المحمولة المتوافرة في أسواق الدولة، مشيرة إلى أن صوت الإنذار في رسائل البث الخلوي عبر أجهزة «المحمول» وقت الطوارئ مقصود، ويستهدف جلب الانتباه.

وأوضحت الهيئة، في رد رسمي على أسئلة «الإمارات اليوم»، بشأن المرحلة الأولى من «المنظومة الوطنية للإنذار المبكر»، أن خاصية «البث الخلوي وقت الطوارئ»، تمتاز بإمكانية تحديد المنطقة الجغرافية المراد إرسال الرسالة التحذيرية إلى الموجودين فيها.

وكان سكان الدولة فوجئوا، الأسبوع الماضي، برسائل تحذيرية عبر هواتفهم، أثناء تعرض الدولة لطقس غير مستقر، وعرضت الرسالة تلقائياً على شاشات الهواتف مصحوبة بصوت مرتفع، واهتزاز، وتم فيها توجيه الجمهور إلى أخذ الاحتياطات من تقلبات الطقس، وتجنب الخروج إلا للضرورة.

وقالت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث إن هذه الرسائل التحذيرية تأتي ضمن المنظومة الوطنية للإنذار المبكر، التي فعّلتها الهيئة أخيراً، بالتعاون مع الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات.

البث الخلوي

وتفصيلاً، أفادت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بأنها تعمل، حالياً، على التحقق من تفعيل خاصية البث الخلوي وقت الطوارئ، على جميع الأجهزة المتوافرة في أسواق الدولة.

وأوضحت الهيئة، في رد رسمي على أسئلة «الإمارات اليوم»، أنها بدأت منذ بداية عام 2017، تطبيق الفحص الفني على أجهزة الهواتف المحمولة، كما عملت بالتنسيق مع مُصنّعيها على تفعيل الخاصية، من خلال التحديث التلقائي لنظام التشغيل.

وأكدت «تنظيم الاتصالات» أنها وضعت معايير خاصة للهواتف المحمولة، بهدف تفعيل خاصية البث الخلوي عليها، وعممتها على مصنّعي الأجهزة، مع مراقبة الالتزام بهذه المعايير، وفحص تلك الأجهزة، ومن ثم اعتمادها.

ولفتت إلى أنها عملت مع مؤسسة الإمارات للاتصالات «اتصالات»، وشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، لمواءمة الشبكات مع المتطلبات والمواصفات الخاصة الخاصة بالأجهزة.

المنطقة الجغرافية

وأوضحت «تنظيم الاتصالات» أن خاصية البث الخلوي وقت الطوارئ، تمتاز بإمكانية تحديد المنطقة الجغرافية المراد إرسال الرسالة التحذيرية إلى الموجودين فيها، فيما يقتصر دور الهيئة على التأكد من مطابقة الهواتف للمواصفات، وجاهزية الشبكة من الناحية التقنية.

وشددت الهيئة على أن هذه التحديثات ترسل من المصنّع إلى جميع الهواتف المحمولة في العالم، بحيث يستطيع الزائر لدولة الإمارات استقبال الإنذارات في حالات الطوارئ.

ورداً على سؤال عمّا إذا كان صوت رسائل الإنذار مقصوداً، أم أنه سيختفي مع التحديثات التقنية، قالت الهيئة إن خاصية البث الخلوي للرسائل التحذيرية ورسائل الطوارئ، تمتاز بإمكانية تحديد سلوك معين لنوع الرسالة، وذلك بهدف جلب الانتباه، للضرورة التي تقتضيها، وسرعة اتخاذ اللازم من قبل مُستقبِل الرسالة.


فترة استخدام «إنستغرام»

دعت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات مستخدمي الهواتف الذكية، إلى الاستفادة من ميزة جديدة أطلقها تطبيق «إنستغرام».

وأوضحت الهيئة، في رسالة توعوية نشرتها، أمس، على مواقع التواصل الاجتماعي، أن الميزة الجديدة تتمثل في مراقبة فترة استخدامك لتطبيق «إنستغرام»، لمعرفة الوقت الذي تقضيه في استخدام التطبيق.

ولفتت الهيئة إلى أن الميزة الجديدة تأتي من خلال خاصية «نشاطاتك»، التي يمكنك من خلالها أن تعرف الوقت الذي تستغرقه على تطبيق «إنستغرام» كل يوم، كما يمكن من خلالها وضع تذكير لتنبيه المستخدم في حال استخدم التطبيق فترة طويلة.

وذكرت «تنظيم الاتصالات» أن التطبيق يعمل أيضاً على تقليل التنبيهات التي تصل المستخدم، فبدلاً من ظهورها كل دقيقة، يمكن أظهارها كل ساعة، بحيث لا يشغل التطبيق المستخدم عن أعماله الأخرى المهمة.

طباعة