رفع طاقة محطة الفجيرة لتخزين النفط إلى 6 ملايين متر مكعب - الإمارات اليوم

وفق خطة توسعية تنفذها «بروج للاستثمارات البترولية»

رفع طاقة محطة الفجيرة لتخزين النفط إلى 6 ملايين متر مكعب

كشفت شركة بروج للاستثمارات البترولية والغاز، أمس، عن خطتها التوسعية لرفع الطاقة الاستيعابية لمحطة الفجيرة لتخزين النفط، إلى ستة ملايين متر مكعب.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة، نيكولا باردينكوبر، خلال مؤتمر على هامش معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك 2018)، بحضور الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للبترول «أوبك»، محمد باركندو، إن «الشركة بدأت تنفيذ المرحلة الثانية لمحطتها التخزينية في الفجيرة»، لافتاً إلى أن هذه المرحلة تنتهي خلال الربع الأول من عام 2020، وترفع الطاقة الاستيعابية للمحطة من 400 ألف متر مكعب حالياً إلى مليون متر مكعب.

وأضاف باردينكوبر، أن الشركة بدأت تصاميم المرحلة الثالثة، التي ترفع الطاقة الاستيعابية للمحطة إلى أربعة ملايين متر مكعب، سيتم تخزينها من داخل الدولة، إضافة إلى مليونين متر مكعب، سيتم تخزينها من قبل عملاء من خارج الدولة، لتبلغ الطاقة الاستيعابية الإجمالية للمحطة ستة ملايين متر مكعب.

وأوضح أن المرحلة الاولى اشتملت على 14 صهريج تخزين (خزان)، فيما تشتمل المرحلة الثانية على ثمانية صهاريج (خزانات)، نصفها سيُزود بميزة قابلية التحويل لزيت الوقود، مشيراً إلى أن المرحلة الثانية تتميز بتخزين النفط الخام، بينما يتم تخزين المنتجات البترولية المكررة في خزانات المرحلة الأولى.

وبيّن باردينكوبر أنه سيتم بناء الصهاريج الثمانية الجديدة باستخدام مواد فائقة الجودة، وستكون مؤتمتة بالكامل، ما يسمح للشركة بمواصلة تقديم خدمات متميزة لعملائها بمعدل هدر منخفض للمنتجات المخزنة.

ولفت إلى أن المحطة التخزينية تتميز بموقع استراتيجي على مقربة من رصيف ناقلات النفط الخام العملاقة في ميناء الفجيرة، فضلاً عن قربها من المرحلة الثانية من مصفوفة خطوط النقل المتشعبة في الميناء، ما يقلل الوقت اللازم لنقل المنتجات، ويسمح بإنجاز العمل ونقل المنتجات بوتيرة أسرع.

من جهته، أشاد باركندو، بمحطة الفجيرة لتخزين النفط، قائلاً إن «شركة بروج تقدم إنجازاً كبيراً حقيقياً، وقد تشرفت بزيارة مشروعها الضخم في الفجيرة، وأعجبني جداً أن هناك شركة إماراتية تنفذ هذا المشروع الضخم، وبلاشك فإن هذه المحطة أمر مفرح لنا جميعاً».

وطالب باركندو بمضاعفة الاستثمارات في قطاع صناعة النفط، خصوصاً في محطات تخزين النفط، لافتاً إلى أن هذا الاستثمار ضروري جداً للحفاظ على استقرار السوق والأسعار.

• «أوبك» تطالب بمضاعفة الاستثمارات في قطاع صناعة النفط، لاسيما في محطات تخزين النفط.

طباعة