محمد بن راشد: «أديبك» ملتقى عالمي فريد لتبادل الخبرات وتطوير قطاع النفط - الإمارات اليوم

تفقد منصات وأجنحة كبرى الشركات في معرض أبوظبي الدولي للبترول

محمد بن راشد: «أديبك» ملتقى عالمي فريد لتبادل الخبرات وتطوير قطاع النفط

صورة

زار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أمس، معرض أبوظبي الدولي للبترول «أديبك 2018»، الذي يستضيفه مركز أبوظبي الوطني للمعارض على مدى أربعة أيام.

وأعرب سموه بعد جولة تفقدية في منصات وأجنحة الشركات والدول المشاركة عن ارتياحه البالغ لنجاح هذا المعرض السنوي الذي وصفه سموه بملتقى عالمي فريد يجتمع تحت مظلته كبار منتجي ومصنعي النفط ومشتقاته، والشركات العالمية ذات الاختصاص، للتشاور وتبادل الخبرات والآراء الإبداعية التي تسهم في تطوير وزيادة حجم قطاع النفط العالمي من حيث التقنيات المستخدمة والكميات المستخرجة والمكررة والمصدرة إلى الدول المستهلكة.

ونوه سموه في هذا السياق، بالمؤتمر الدولي المصاحب، الذي يشارك به ويتحدث فيه خبراء من جميع الدول، للخروج بأفكار وتصورات جديدة ومناسبة تخدم هذا القطاع الحيوي المهم، وتساعد في الحفاظ على نظام الإنتاج والتنقيب والتكرير، بأساليب مبتكرة تسهم في الحفاظ على الثروة النفطية العالمية، وتؤمن الطاقة اللازمة للدول التي تحتاج الى ذلك، دون توقف أو انقطاع، لما فيه خدمة وإسعاد البشرية على وجه الأرض.

جولة تفقدية

وقام سموه يرافقه سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة «طيران الإمارات»، بجولة تفقدية في ردهات المعرض، وبين منصات العرض التي تمثل 2500 شركة من 67 دولة، بينها دولة الإمارات.

واستمع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ومرافقوه، خلال الجولة التي توقف فيها سموه عند العديد من أجنحة الدول والشركات المشاركة في الحدث بدورته الـ21، من وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» ومجموعة شركاتها، الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، إلى حجم المشاركات الدولية في المعرض، والمساحة التي يغطيها من أرض المعارض، وعدد الزوار المحليين والخارجيين الذين يفدون إلى المعرض سنوياً، لاسيما رؤساء الشركات، ورجال المال والأعمال الدوليين والمحليين، وممثلي الدول المهتمة بتقنيات الصناعة النفطية في الإقليم والعالم، والتطور المذهل الذي تشهده صناعة قطاع النفط والغاز والبتروكيماويات، وغيرها من المشتقات النفطية.

منصة «أرامكو»

وكانت المحطة الأولى التي توقف عندها صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، جناح شركة «أرامكو» السعودية، الأكبر مساحة والأكثر اهتماماً من قبل الزوار والشركات المتخصصة ذات العلاقة بالصناعة النفطية وتقنياتها، واستمع سموه من المسؤولين السعوديين في الجناح إلى شرح حول الإمكانات التقنية والفنية، والطاقات البشرية المتوافرة في «أرامكو»، ما يجعلها من أكبر الشركات في العالم من حيث الصناعة البتروكيماوية، واستخراج وإدارة آبار النفط في السعودية، والمشروعات الاستثمارية الكبرى التي تقوم بها داخل المملكة وخارجها، فضلاً عن عمليات التنقيب التي تتولى القيام بها في الأراضي السعودية، والإنتاج، والتكرير، والتوزيع والشحن، والتسويق لمنتجاتها من الموارد الهيدروكربونية.

جناح «توتال»

وعرج سموه على جناح شركة «توتال» الفرنسية التي تعد من أعرق الشركات العالمية في التنقيب واستخراج النفط في منطقة الخليج والشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ومناطق أخرى في العالم.

واطلع سموه من مسؤولي الشركة على مجمل عمليات التنقيب واستخراج النفط والغاز في المناطق التي تحوز فيها على هذا الامتيار، والتقنيات المتطورة التي تستخدمها الشركة في عملياتها التشغيلية حول العالم.

جناح «أدنوك»

وختم صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، جولته في المعرض، متوقفاً عند جناح شركة أبوظبي الوطنية للبترول «أدنوك» التي تعد من أولى وأهم الشركات على مستوى العالم في قطاع إنتاج واستخراج النفط في إمارة أبوظبي، وتصنيع المشتقات النفطية بطرق وأساليب حديثة ذات معايير عالمية مشهود لها بالتفوق التقني والفني.

ورافق سموه في الزيارة مدير ديوان صاحب السمو حاكم دبي، محمد إبراهيم الشيباني، ونائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، سعيد محمد الطاير، والمدير العام لدائرة التشريفات والضيافة في دبي، خليفة سعيد سليمان، وعدد من المرافقين.


2500

شركة من 67 دولة تشارك في «أديبك 2018».

طباعة