«دافوس»: 5 مخاطر لممارسة الأعمال في الشرق الأوسط - الإمارات اليوم

شملت أسعار النفط والبطالة والإرهاب وفشل الحوكمة والأزمات المالية

«دافوس»: 5 مخاطر لممارسة الأعمال في الشرق الأوسط

صورة

حدّد تقرير «مخاطر الأعمال الإقليمي» التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي «دافوس»، أهم خمسة مخاطر تواجه ممارسة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط، والتي تمثلت ــ حسب أهميتها ــ في ارتفاع أسعار النفط إلى مستويات كبيرة، والبطالة، ثم الهجمات الإرهابية، وفشل الحوكمة، والأزمات المالية.

ولفت التقرير إلى أن الأمر يختلف في مناطق أخرى من العالم، إذ يأتي فشل الحوكمة في المرتبة الأولى على مستوى أميركا اللاتينية وجنوب آسيا، أما في المناطق الغنية بالطاقة في أوراسيا والشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فصُنّفت صدمات أسعار الطاقة بكونها الخطر الأكبر على ممارسة الأعمال. واعتبرت البطالة التحدي الرئيس الذي يواجه ممارسة الأعمال في إفريقيا وجنوب الصحراء الكبرى.

وقال نائب رئيس الأعمال الجيوسياسية والإقليمية وعضو اللجنة التنفيذية بالمنتدى الاقتصادي العالمي، ميريك دوشيك، إن فهم المخاطر المتطوّرة في مختلف المناطق أمرٌ مهم جداً بالنسبة لقادة الأعمال، مشيراً إلى أن هناك العديد من التحديات تواجه الاقتصاد العالمي، وأن قطاع الأعمال ومسؤوليه هم الأجدر على تقييم هذه المخاطر.

بدوره، قال رئيس المخاطر العالمية والأجندة الجيوسياسية في المنتدى الاقتصادي العالمي، أنجس كولينز، إن تقرير مخاطر ممارسة الأعمال الإقليمي الجديد يتيح قياس مدى تطور الشعور بالخطر في جميع أنحاء العالم. وأضاف أن الهجمات الإلكترونية في تزايد، إلا أن المثير في الأمر هو عدد قادة الأعمال الذين يعتبرون أن البطالة والحوكمة الوطنية هما أكثر المخاطر إلحاحاً في ما يخصّ ممارسة الأعمال.

أما رئيس قسم المخاطر الإلكترونية في مجموعة زيوريخ للتأمين، وعضو مجلس المستقبل في المنتدى الاقتصادي العالمي حول الأمن السيبراني، لوري بايلي، فأشار إلى أنه يُنظر إلى الهجمات الإلكترونية على أنها الخطر الأول لممارسة الأعمال، وهذا يشير بقوة إلى أن الحكومات والشركات تحتاج إلى تعزيز الأمن السيبراني والمرونة من أجل الحفاظ على الثقة في الاقتصاد الرقمي.

في السياق نفسه، لفت رئيس مجلس إدارة شركة «داماك» العقارية، حسين سجواني، أحد المشاركين في المؤتمر الصحافي الخاص بالإعلان عن التقرير، إلى أنه يجب عدم تصنيف الشرق الأوسط كمنطقة واحدة، موضحاً أنه لا يمكن وضع دولة مثل الإمارات تحقق مراتب متقدمة على جميع المؤشرات جنباً إلى جنب مع دول أخرى في المنطقة غارقة في مشكلات كبيرة بسبب الإرهاب.

يذكر أنه تم استقصاء آراء 12 ألفاً من المديرين التنفيذيين ممثلين لـ140 دولة.

 

 

طباعة