ديفيز: الإمارات سبّاقة في وضع تشريعات لاستيعاب منجزات الثورة الصناعية الرابعة - الإمارات اليوم

ديفيز: الإمارات سبّاقة في وضع تشريعات لاستيعاب منجزات الثورة الصناعية الرابعة

صورة

قال رئيس مجلس المجتمع والابتكار لدى منتدى الاقتصادي العالمي، المؤلف الشريك في كتاب «تشكيل مستقبل الثورة الصناعية الرابعة»، نيكولا ديفيز، إن أكبر تحدٍّ يواجه الثورة الصناعية الرابعة هو في التشريعات التي من الممكن أن تستوعب منجزات هذه الثورة، وتختلف من قطاع إلى آخر.

وطالب ديفيز في تصريحات لـ«الإمارات اليوم» بضرورة أن تتبادل المجتمعات الخبرات في ما يتعلق بالبنية التشريعية، والأمور التي تحكم هذه المنجزات، وصولاً إلى آليات لضبط مخرجات هذه الثورة، مؤكداً على نموذج الإمارات كدولة سباقة في هذا الجانب، عبر ريادتها في إدخال هذه الثورة ضمن مختبر للتشريعات.

وأشار إلى أن إصدار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، لقانون اتحادي يخوّل مجلس الوزراء منح ترخيص مؤقت لتنفيذ أي مشروع مبتكر، قائم على تقنيات حديثة ذات صفة مستقبلية، أو باستخدام الذكاء الاصطناعي، ولا يوجد تشريع منظم له، بهدف توفير بيئة تجريبية آمنة ومحكمة للتشريعات الخاصة بتقنية المستقبل، سيسهم في تقدم البشرية، لاسيما أن دولة الإمارات من أولى الدول التي تشارك معارفها العلمية مع غيرها من الدول.

ولفت ديفيز إلى أن هناك أربعة مليارات نسمة من سكان العالم ليس لديهم اتصال بالإنترنت، ما يدفعنا إلى الوصول إلى هؤلاء عبر تطوير تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، لإدخال هؤلاء في المجتمع الافتراضي، وذلك عبر إيصال الإنترنت لهؤلاء بكلفة أرخص من خلال تقنيات جديدة.

 

.

طباعة