88 % من شركات دبي متفائلة باستقرار المبيعات ونموها بنهاية 2018 - الإمارات اليوم

اقتصادية دبي: 46% من الشركات توقعت زيادة إيراداتها خلال الربع الأخير من العام الجاري

88 % من شركات دبي متفائلة باستقرار المبيعات ونموها بنهاية 2018

اقتصادية دبي أكدت أن الإمارة وجهة استثمارية مفضلة للشركات العالمية. أرشيفية

أعلنت اقتصادية دبي أن 88% من الشركات العاملة في دبي متفائلة باستقرارالمبيعات والإيرادات ونموهما في الربع الأخير من عام 2018. وجاءت هذه النتائج ضمن مسح «مؤشر ثقة الأعمال»، الذي أعدته اقتصادية دبي للربع الثالث من عام 2018، ويعكس واقع الأعمال الاقتصادية بإمارة دبي للربع الأخير من العام الجاري، الذي أكدت فيه الشركات توقعاتها بنتائج أقوى وأكثر استقراراً، وذلك بفضل الزيادة الموسمية في عدد السياح والجهود المبذولة من قبل الحكومة، والمتمثلة في إطلاق المبادرات المتنوعة لتسريع النمو الاقتصادي، وتعزيز سمعة دبي كمركز تجاري، ووجهة استثمارية مفضلة للشركات العالمية.

وأكدت اقتصادية دبي، في بيان أمس، أن المؤشر، أظهر ارتفاعاً عاماً ليبلغ 118.5 نقطة خلال الربع الثالث من عام 2018، مقارنة بـ112.7 نقطة في الربع الثاني من العام الجاري، ما يعكس الشعور الإيجابي السائد بين الشركات المحلية. ويعتبر قطاع الخدمات المهيمن والأكثر ثقة في مستقبل الأعمال بدبي، وهو مستمر في تنويع وتحسين الكفاءات بشكل تدريجي، يليه قطاع التصنيع الذي يعتبر بحد ذاته من القطاعات الرئيسة، ويُعد محوراً رئيساً في الخطة الاستراتيجية للإمارة، لتصبح مركزاً عالمياً للصناعات المبتكرة.

وبشكل عام، تحسنت التوقعات في جميع المؤشرات، كما ارتفع التفاؤل على مستوى عائدات المبيعات للربع الأخير من 2018، حيث نما رصيدها من 33% إلى 42%، وقد أدت زيادة الطلب الموسمي إلى توقعات أقوى في ارتفاع صافي الربح من 29% في الربع الثالث إلى 34% في الربع الرابع من عام 2018. وأكد نحو نصف المستجيبين «ما يعادل 46%» من الشركات زيادة في حجم المبيعات خلال الربع الأخير من العام الجاري، مدعوماً بارتفاع الطلب ونمو عدد العملاء والمشروعات الجديدة، في حين توقعت 42% من الشركات استقرار الأوضاع.

ويعتبر قطاع الخدمات الأكثر ثقة بشأن آفاق أعماله في جميع المعطيات، بما فيها: الإيرادات، والتسعير، وحجم المبيعات، والتوظيف، والأرباح، وطلبات الشراء الجديدة. ويُعد قطاع التجارة الأقل تفاؤلاً عبر مختلف معايير المسح. كما كشف المؤشر أن الشركات الموجهة نحو السوق المحلية، تحمل توقعات أقوى من المصدرين في جميع معايير المسح بواقع 118.5، و111.6 نقطة على التوالي. وتعد الشركات الصغيرة والمتوسطة أقل تفاؤلاً مقارنة بالشركات الكبيرة في جميع معايير المؤشر بنحو 111، و123.5 نقطة على التوالي.

وتبلغ نسبة الشركات التي تتوقع تحسناً في بيئة الأعمال 52% في الربع الأخير من 2018، مقارنة بـ45% في الربع الثالث من العام الجاري، و42% متفائلة باستقرار النمو في الربع الرابع من العام الجاري مقارنة بـ39% للربع الثالث من العام نفسه.

وعلاوة على ذلك، فإن 43% من المشاركين في المسح، لا يتوقعون وجود عوائق أمام عملياتهم التجارية خلال الربع الأخير من العام الجاري، موضحين أن أبرز التحديات الرئيسة التي تواجهها شركات دبي هي المنافسة، وحجم الطلب على المنتجات.

وأظهرت نتائج المؤشر أن استراتيجية دبي لتعزيز مركزها الصناعي والتصديري، قد حفزت الشركات نحو تعزيز استقطاب المعرفة إلى التصنيع. وكانت شركات قطاع الصناعات التحويلية الأكثر تفاؤلاً بشأن خططها لتوسيع الطاقة الإنتاجية بواقع 66%، مقابل 65% لشركات الخدمات، و60% للشركات التجارية في الربع الرابع من عام 2018. كما أن 69% من شركات الخدمات أكثر تفاؤلاً بشأن خطط تطوير التكنولوجيا، مقابل 65% لشركات التصنيع 65%، و59% للشركات التجارية.

طباعة