«تنظيم الاتصالات»: تسجيل 379 هجمة إلكترونية خلال 10 شهور - الإمارات اليوم

«تنظيم الاتصالات»: تسجيل 379 هجمة إلكترونية خلال 10 شهور

أفادت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، بانخفاض عدد الهجمات التي استهدفت المواقع الإلكترونية في الدولة بنسبة 26.8%، خلال الشهور الـ10 المنقضية من العام الجاري، لتصل إلى 379 هجمة مقابل 518 هجمة، خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وأوضحت الهيئة، في إحصاءات حديثة أصدرتها أمس، أن 185 هجمة كانت آثارها متوسطة، فيما تم تسجيل 139 هجمة منخفضة، فيما كانت الهجمات الباقية شديدة أو حادة، مشيرة إلى أن فبراير الماضي شهد أعلى عدد من الهجمات بواقع 52 هجمة، تلاه أغسطس بواقع 51 هجمة، بينما شهد أكتوبر أقل عدد من الهجمات بواقع 22 هجمة.

وأضافت أن تلك الهجمات استهدفت إما تسريب معلومات، أو تصيداً واحتيالاً أو تشويه مواقع إلكترونية، أو برامج خبيثة، أو رصد وجمع معلومات متعلقة ببعض الجهات.

ونصحت الهيئة عند شراء أو بيع جهاز مستخدم، بضرورة محو المعلومات على الجهاز، وإعادته لوضع المصنع وعدم مشاركة كلمات السر مع أي شخص، لافتة إلى أنه عند القيام بذلك يجب تغيير كلمات السر في أسرع وقت، والابتعاد عن استخدام شبكات الإنترنت العامة، فضلاً عن ضرورة القيام بتوعية الأطفال عن مخاطر الإنترنت بشكل دائم.

وبينت الهيئة أن عدد الإصابات بلغ 55 ألفاً و417 إصابة في دبي، و19 ألفاً و211 إصابة في أبوظبي، و5774 إصابة في العين، و9406 إصابات في الشارقة، و2344 إصابة في الفجيرة، و2209 إصابات في عجمان، وأخيراً 144 إصابة في رأس الخيمة.

ووفقاً لـ«تنظيم الاتصالات» ضمت قائمة البرامج الأكثر خطورة، خلال الشهور الـ10 المنقضية من العام الجاري، برنامج الفدية للسحابة الإلكترونية المعروفة وبرامج تضمنها إصدار تحديث «مايكروسوفت»، ونقطة ضعف المثبت الذكي لـ«سيسكو»، وبرنامج «زايكلون»، إضافة إلى برامج نقطة الضعف في متصفح «إنترنت إكسبلورر»، في حين كانت البرامج الأكثر خطورة، خلال أكتوبر الماضي، عمليات هندسة اجتماعية عن طريق إشعار متقدم عن عمليات احتيال تستهدف عملاء أحد البنوك، وكذلك نقطة ضعف في نظام التشغيل، من خلال إشعار متقدم عن نقطة ضعف جديدة في نظام التشغيل «ويندوز»، إضافة إلى برمجيات خبيثة تستهدف الشرق الأوسط بصفة عامة.

طباعة