5 تحديات أساسية واجهت الشركات خلال الربع الثاني - الإمارات اليوم

من بينها تطبيق ضريبة القيمة المضافة وزيادة حدة المنافسة

5 تحديات أساسية واجهت الشركات خلال الربع الثاني

حددت دراسة استقصائية لاقتصادية دبي خمسة تحديات أساسية واجهت الشركات التي تعمل في الإمارة خلال الربع الثاني من العام الجاري، لافتة إلى أن أول تلك التحديات كان تطبيق ضريبة القيمة المضافة.

وكشفت الدراسة الخاصة بقطاع الأعمال في دبي، التي أعدتها إدارة المعلومات الاقتصادية في قطاع السياسات والدراسات الاقتصادية باقتصادية دبي، أن 44% من الشركات التي شاركت في الدراسة لم تواجه أي عراقيل تعيق عملياتها خلال الربع الثاني، مقارنة بنسبة 49% خلال الربع الأول من العام الجاري.

وأوضحت الدراسة أن التحدي الثاني أمام الشركات كان المنافسة، إذ توقعت نسبة 12% من الشركات التي شاركت في الدراسة التأثر بالمنافسة، في حين توقعت نسبة 73% من تلك الشركات زيادة حدة المنافسة.

وأضافت أن التحدي الثالث كان التأخر في المدفوعات، إذ أكدت نسبة لا تقل عن 8% من الشركات المستطلع آراؤها في الدراسة، أنها واجهت هذا العائق خلال مزاولتها لعملياتها التجارية.

وأشارت الدراسة إلى أن التحدي الرابع كان مستوى الطلب ووضع السوق، إذ أفادت 7% من الشركات المشاركة في الدراسة تأثر عملياتها سلباً، بسبب تحدي الطلب.

وبحسب الدراسة، فقد تمثل التحدي الخامس في زيادة النفقات التشغيلية، إذ عبرت 5% من الشركات المشاركة في الدراسة الاستقصائية عن وجود قلق بسبب هذا التحدي.

وأشارت الدراسة إلى أن الأسباب الرئيسة وراء عدم التوسع في القدرات التجارية، وفق ما ذكره المشاركون في الدراسة، تمثل في الشعور بالرضا السائد بينهم عن حجم ومستوى عملياتها الحالية، أو ترتيب الأولويات من أجل تحقيق الاستقرار والربحية.

وكشفت الدراسة أن الشركات العاملة في قطاع التجارة كانت الأكثر تفاؤلاً في ما يتعلق بخطط توسيع القدرات الإنتاجية، إذ خططت 75% من الشركات التجارية التوسع في أنشطة جديدة. كما كان المصدرون الأكثر تفاؤلاً بعزمهم على الاستثمار في القدرة الإنتاجية، وترقية التكنولوجيا من الشركات الموجهة نحو السوق المحلية.


الشركات العاملة في قطاع التجارة كانت الأكثر تفاؤلاً في ما يتعلق بخطط توسيع القدرات الإنتاجية.

طباعة