«مِراس» تفتتح مركز «حتا وادي هب» للأنشطة - الإمارات اليوم

تعتزم تدشين فندق «رياض حتا» نهاية 2019

«مِراس» تفتتح مركز «حتا وادي هب» للأنشطة

«حتا وادي هب» يقدم تجربة القفز المائي الجديدة الأولى من نوعها في آسيا. من المصدر

أعلنت شركة «مِراس» عن افتتاح عدد من المشروعات السياحية المتنوّعة في حتا، بهدف تعزيز مكانة المدينة كمحمية طبيعية تابعة لدبي، ووجهة مميزة للسياحة البيئية.

وأوضحت «مِراس» أنها افتتحت، أمس، مركز «حتا وادي هب»، الذي يقدم أنشطة متنوّعة، مثل ركوب الدرّاجات الهوائية الجبلية، وأول حديقة للقفز في الماء بآسيا.

وأفادت الشركة، بأنها تعتزم افتتاح فندق جديد في حتا تحت اسم «رياض حتا»، في نهاية العام المقبل، مشيرة إلى أنها تتعاون مع بلدية دبي في مشروعات عدة بحتا، أبرزها تطوير القرية التراثية.

«حتا وادي هب»

وتفصيلاً، افتتحت شركة «مِراس»، أمس، مركزاً جديداً للمغامرات والأنشطة في حتا، يعدّ خياراً مثالياً لعشاق المغامرات، حيث يقدم خيارات متنوّعة من التجارب التي تناسب الجميع.

وأوضحت «مِراس» في بيان، أن مركز «حتا وادي هب» يوفر مجموعة من النشاطات، تشمل استئجار الدرّاجات الهوائية الجبلية، والتدريب على ركوبها، والعربات المنزلقة، إضافة إلى القفز الحر، وتسلق الجدران، ومنصّات القفز المطاطية للأطفال والبالغين، فضلاً عن خطوط للتزحلق بالحبال وغيرها.

كما سيضم «حتا وادي هب» تجربة القفز المائي الجديدة، وهي الأولى من نوعها في آسيا.

«فندق بوتيك»

إلى ذلك، أعلنت «مِراس» أنها تعتزم إنشاء «فندق بوتيك» في حتا فريد من نوعه تحت اسم «رياض حتا»، مشيرة إلى افتتاح الفندق في نهاية العام المقبل.

وذكرت الشركة في بيان، أن الفندق الجديد سيتميز بأجنحته الفاخرة، التي تتوسط الجبال والمزارع الممتدة، والتي صاغت هوية المجتمع المحلي في حتا.

وبيّنت أن الفندق يستوحي تصميمه من البيوت التقليدية المبنيّة حول فسحة مركزية توفر الضوء والمجال للتفاعل مع الطبيعة، كما يمتاز الفندق بهندسة معمارية تتناغم مع طبيعة حتا. وأضافت أن «رياض حتا» يضم غرفاً مترفة مطلّة على حدائق داخلية وردهات واسعة.

سياحة بيئية

في السياق ذاته، لفتت «مِراس» إلى أن فندقي «حتا دماني لودجز» و«حتا سدر تريلرز»، اللذين تم افتتاحهما، أخيراً، يقدمان تجربة مذهلة في السياحة البيئية التي تجذب عشاق الطبيعة.

وأوضحت الشركة، أن فندق «حتا دماني لودجز» يضم ثلاثة أنواع مختلفة من الغرف الفندقية الجبلية بطراز معماري مميز، ويقدم تجربة إقامة فريدة، يميزها النظام البيئي الغني والمتنوّع للجبال المحيطة، التي تخترقها مسارات الدرّاجات الهوائية الجبلية.

وأضافت أن «حتّا سدر تريلرز» يضم غرفاً فندقية وسط الجبال، ستكون الأولى من نوعها في الشرق الأوسط، تم تصميمها وتنفيذها من خلال تحويل مقطورات خاصة لغرف فندقية تتمتع كل منها بشرفة مطلّة.

القرية التراثية

وأفادت «مِراس» بأنها تتعاون مع بلدية دبي في مشروعات عدة، أبرزها تطوير القرية التراثية في حتا، والمحافظة على عراقتها، وإحياء السوق الشعبية التقليدية، وإضافة العديد من المتاجر لدعم أصحاب الأعمال الصغيرة من أهل حتا، فضلاً عن توفير منصّة تساعدهم على تطوير أعمالهم، وتشكّل مصدر دخل مستدام.

وأضافت أنه يتم أيضاً بناء مجلس خاص لكبار المواطنين من أهل حتا، يكون بمثابة نقطة تلاقي يتجمعون فيه ويتشاركون بخبراتهم وآرائهم.

كما أفادت «مِراس» بأنه فضلاً عن ذلك، يتم التنسيق مع بلدية دبي بخصوص العديد من الدراسات اللازمة، للحفاظ على المسطحات المائية وتطويرها في حتا، ورفع مستوى المياه فيها، بما يتماشى مع مكانة حتا كمحمية طبيعية.

محمية طبيعية

وقال رئيس مجموعة «مِراس»، عبدالله الحبّاي، إن «(مِراس) تعمل على توفير تجارب تتماشى مع خطة التنمية الشاملة في حتا بهدف تطوير المنطقة، ونسعى من خلال مشروعاتنا في حتا إلى تعريف الزوّار بالثقافة الإماراتية الأصيلة والطبيعية الخلابة لهذه الوجهة، التي نفخر بتنوّعها وغناها».

وأضاف أن «مشروعات الشركة تهدف إلى تعزيز مكانة حتا كمحمية طبيعية، ووجهة رائدة للسياحة البيئية، من خلال تقديم تجارب شاملة عالمية المستوى، نبرز فيها روعة البيئة الطبيعية، مع الحفاظ عليها في الوقت نفسه».

• «الشركة» تطوّر القرية التراثية في حتا بالتعاون مع بلدية دبي.

طباعة