نصائح لحجز «أفضل» المقاعد في الطائرة - الإمارات اليوم

نصائح لحجز «أفضل» المقاعد في الطائرة

المقاعد في الجزء الأمامي من الطائرة تكون أكثر هدوءاً. أرشيفية

يقلق الكثير من المسافرين بخصوص مقعد الطائرة الذي سيجلسون فيه خلال الرحلات الجوية، لكن شركات متخصصة في حجوزات السفر أفادت بأن هناك معايير ونصائح عدة لتحديد أفضلية اختيار مقعد دون سواه.

وأوضحت تلك الشركات أن عرض المقعد والمساحة، يختلف بحسب شركة الطيران وطراز الطائرات بالنسبة للمسافرين الذين يبحثون عن مساحات إضافية، وبناء على ذلك، وعند اختيار الرحلة، يمكن التأكد من مقارنة أحجام المقاعد على الطائرة، لافتة إلى أن أسهل طريقة لمقارنة أحجام المقاعد (بالإضافة إلى وسائل الراحة والترفيه داخل الطائرة) على شركات الطيران، تتم عبر مخططات المقارنة في موقع SeatGuru.

وبحسب شركة «تريب أدفايزر»، فإن الكثير من التغييرات تحدث بخصوص المقاعد في اللحظة الأخيرة عند البوابة، إذ يتم تحريك الأسر التي لديها أطفال حتى يتمكنوا من الجلوس معاً، إلى جانب ترقية مسافري النخبة أو المشمولين في برامج الولاء الممتازة.

وبينت الشركة أن اختيار المقعد يتعلق بالعديد من الأولويات التي يعتمدها الركاب، إذ إن أفضل المقاعد لتقليل حدة المطبات الجوية هي التي تكون قرب الأجنحة إلى الأمام، فيما لو أراد المسافر النوم خلال الرحلة.

وتابعت أنه بطبيعة الحال، تهز الاضطرابات الطائرة بأكملها، لكن الخبراء يزعمون أن هناك بعض المقاعد على متن طائرة تكون أقل حدة، في حين تمنح مقاعد النافذة المسافر، التحكم في غطاء النافذة ومكاناً لراحة الرأس، وتعني أيضاً أنه ليس بحاجة إلى الاستيقاظ في كل مرة يحتاج فيها الراكب إلى جانبه الذهاب إلى دورة المياه مثلاً.

وذكرت «تريب أدفايزر» أن المقاعد في الجزء الأمامي من الطائرة تكون أكثر هدوءاً، في حين تلك القريبة من دورات المياه ومنصات إعداد الطعام أكثر صخباً.

من جهته، أوضح موقع «سمارت ترافيل»، أن معظم شركات الطيران تفرض رسوماً على المقاعد ذات المساحة الإضافية للأرجل، وهي أنجح طريقة للحصول على أفضل مقعد.

طباعة