«الإنشاءات البترولية» و«أرامكو» تؤسسان ساحة تصنيع بـ 160 مليون درهم في السعودية - الإمارات اليوم

تمتد على مساحة 500 ألف متر مربع.. وتوفر 2000 فرصة عمل

«الإنشاءات البترولية» و«أرامكو» تؤسسان ساحة تصنيع بـ 160 مليون درهم في السعودية

توقيع مذكرة التفاهم جاء على هامش مؤتمر «مبادرة مستقبل الاستثمار» في الرياض. من المصدر

وقّعت شركة الإنشاءات البترولية الوطنية، إحدى الشركات التابعة لشركة «صناعات»، وشركة «أرامكو» السعودية، مذكرة تفاهم لتأسيس ساحة تصنيع ومركز للتدريب وقاعدة دعم بحرية في منطقة رأس الخير السعودية، بقيمة تصل إلى نحو 160 مليون درهم.

ووفقاً لبيان صادر أمس، وقّع المذكرة على هامش مؤتمر «مبادرة مستقبل الاستثمار» في الرياض، كل من الرئيس التنفيذي لشركة الإنشاءات البترولية الوطنية، المهندس أحمد سالم الظاهري، ونائب الرئيس الأول للخدمات الفنية في «أرامكو»، أحمد السعدي.

وقال الظاهري إن «شركة الإنشاءات البترولية، التي افتتحت مكتباً دائماً لها في الدمام، تدرس توسيع عملياتها في السعودية لتلبية الطلب المتزايد على خدمات الشركة في السوق السعودية وتعزيز المحتوى المحلي».

وأوضح أن «مساحة ساحة التصنيع، المزمع إنشاؤها، تبلغ نحو 500 ألف متر مربع»، متوقعاً أن «توفر عند تشغيلها نحو 2000 فرصة عمل، منها ما يقارب 800 فرصة عمل للكفاءات السعودية».

وأشار الظاهري إلى أن «عدد العقود المبرمة بين الشركتين ارتفع إلى 10 عقود في مختلف المجالات، تندرج في إطار اتفاقية الشراكة طويلة الأمد التي وقعتها كلتا الشركتين لتنفيذ برامج (أرامكو السعودية) لتطوير حقول النفط والغاز المغمورة في المنطقة السعودية بالخليج العربي».

وكانت «أرامكو» وقّعت في عام 2016 اتفاقية شراكة استراتيجية لمدة ست سنوات، مع شركة الإنشاءات البترولية الوطنية، وأربع شركات عالمية أخرى تعمل في المجال نفسه، حيث إنه بموجب الاتفاقات طويلة الأجل، سيضطلع المقاولون بمسؤولية تسليم عدد كبير من منصات إنتاج النفط والغاز في المناطق المغمورة، ومنصات التجميع والكابلات، وجميع المرافق والتجهيزات التي تتطلبها خطط الإنتاج الحالية للحقول المغمورة لـ«أرامكو».


- «الإنشاءات البترولية» تدرس توسيع عملياتها في السعودية لتلبية الطلب المتزايد على خدماتها.

طباعة