«مدينة مصدر» تعتمد مركبة ذاتية القيادة لا تحتاج إلى مسارات مخصصة - الإمارات اليوم

590 شركة محلية وعالمية بمنطقتها الحرة.. و100% نسبة الإشغال في المباني التجارية

«مدينة مصدر» تعتمد مركبة ذاتية القيادة لا تحتاج إلى مسارات مخصصة

صورة

اعتمدت «مدينة مصدر» رسمياً، أمس، أول مركبة ذاتية القيادة (نافيا أوتونوم) ضمن شبكتها للتنقل الذاتي، لتشكل بذلك نقلة نحو المرحلة التالية من تطوير وتوسيع نظام التنقل المستدام في المدينة.

وأوضحت أنه تم تحديث التكنولوجيا في المركبات ذاتية القيادة لديها، بحيث تتمكن من السير في الشوارع دون الحاجة إلى مسارات مخصصة، لافتة إلى أن المركبة «نافيا أوتونوم» تستوعب 12 راكباً.

«نافيا أوتونوم»

وقال المدير التنفيذي لإدارة التطوير العمراني المستدام في «مدينة مصدر»، يوسف باصليب، في تصريحات صحافية، إن المركبة «نافيا أوتونوم» صديقة للبيئة، وتعمل بالطاقة الكهربائية بنسبة 100%، وتمتاز بمعايير أمان عالية، كما يمكنها السير في الطرقات العادية بحد أقصى للسرعة يبلغ 25 كيلومتراً في الساعة، في ما يمكن شحن بطاريتها لمدة نصف ساعة، تمكنها من السير لمدة تسع ساعات متواصلة، مع زيادة السعة المقعدية للمركبة لتستوعب 12 راكباً.

وأضاف باصليب أن لدى «مدينة مصدر» مركبات داخلية ذاتية القيادة منذ عام 2008، تعمل داخلياً، ونقلت أكثر من 2.5 مليون راكب، لافتاً إلى أنه تم تحديث التكنولوجيا حالياً، بحيث تتمكن المركبات الذاتية القيادة من السير في الشوارع العادية دون الحاجة إلى مسارات مخصصة.

وتابع: «تعمل المركبة حالياً في (مدينة مصدر)، وسيلة للتنقل، في ما تجري مناقشات مع دائرة النقل لإمكانية تطبيقها في منطقة كورنيش أبوظبي»، لافتاً إلى خطة لزيادة عدد المركبات ذاتية القيادة إلى سبع مركبات حتى عام 2020، بالتوازي مع التوسعات في «مدينة مصدر». وبحسب بيان لـ«مدينة مصدر»، فإنه بعد استكمال فترة تجريب المركبة بنجاح ضمن «مدينة مصدر»، سيتم قريباً إطلاق خدمة المركبة ذاتية القيادة بشكل منتظم، وعلى مدار اليوم، لتربط بين مواقف السيارات المتعددة مع الساحة الرئيسة ضمن المدينة، لتكون بذلك أول خدمة تنقل بالمركبات ذاتية القيادة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وأوضح البيان أن الفريق التقني في «مصدر» عمل بشكل وثيق مع المعنيين في كل من دائرة النقل في أبوظبي، ومجموعة «نافيا» الفرنسية المتخصصة في مجال تطوير المركبات ذاتية القيادة، لتصميم المركبة ذاتية القيادة، بشكل يتيح الحد من تأثير الحرارة والرطوبة العاليتين في منطقة الخليج العربي على أداء البطارية. كما أجريت تجارب اختبار صارمة تتعلق بمعايير السلامة والأمان، لتوفير الحماية اللازمة للركاب والمشاة في الطرقات.

وتتضمن استراتيجية التنقل في «مدينة مصدر» إضافة أسطول جديد يضم سبع مركبات «أوتونوم» اعتباراً من العام المقبل. وتشمل الخطة توسيع مسار المركبات، ليربط بين مجمع الاتحاد المستدام الواقع فوق مواقف السيارات الشمالية في المدينة، مع المقر الرئيس للوكالة الدولية للطاقة المتجددة (أيرينا) ومركز «ماي سيتي سنتر» الذي تطوره «مجموعة ماجد الفطيم»، والمقرر استكماله في النصف الأول من عام 2019.

مساحات تجارية

إلى ذلك، كشف يوسف باصليب في تصريحاته أن «مدينة مصدر» تعمل حالياً على نظام زراعي مستدام سيعلن عنه خلال «أسبوع أبوظبي للاستدامة» في يناير 2019.

وتوقع أن تصل مساحة «مدينة مصدر» إلى 700 ألف متر مربع، بحلول 2020 ارتفاعاً من 75 ألف متر مربع حالياً.

وأضاف أن نسبة الإشغال في المباني التجارية تصل حالياً إلى 100%، مع وجود طلب متنامٍ، مؤكداً تأجير العديد من المساحات «تحت الإنشاء» قبل الانتهاء منها.

وأوضح أن المساحات التجارية في «مدينة مصدر» تجاوز 100 ألف متر مربع حالياً، وكلها مؤجرة، في ما يبلغ عدد الشركات في المنطقة الحرة للمدينة 590 شركة محلية وعالمية.

طباعة