رواد أعمال: العقود واختيار الشركات أهم تحديات راغبي التوسع عبر «الفرنشايز» - الإمارات اليوم

أكدوا أن ثقافة «حق الامتياز التجاري» لاتزال محدودة

رواد أعمال: العقود واختيار الشركات أهم تحديات راغبي التوسع عبر «الفرنشايز»

«الفرنشايز» اختتم فعالياته بحضور 5000 زائر ومشارك. من المصدر

أكد رواد أعمال أن ثقافة منح حق الامتياز التجاري «الفرنشايز»، لاتزال محدودة، مقارنة بما تقوم به غرفة تجارة وصناعة أبوظبي من جهد، إذ إن كثيراً من أصحاب الأعمال، خصوصاً الصغيرة، لا يعرفون ما «الفرنشايز»، ولا كيفية الاستفادة منه في توسيع الأعمال.

وقالوا، لـ«الإمارات اليوم»، إن إضافة عدم القدرة على اختيار الشريك المناسب من الشركات العالمية، أو حتى المحلية، أو كيفية التعاقد السليم بما يضمن حقهم، تعد من أهم تحديات راغبي التوسع عن طريق «الفرنشايز».

وطالبوا الجهة المنظمة والغرفة بعمل مزيد من الدعاية الإعلانية للتعريف بالحدث، حتى تزيد نسبة مشاركة الشركات الكبيرة، التي يمكن أن تستثمر في علاماتها التجارية. إلى ذلك، اختتمت، مساء أمس، فعاليات وأعمال الدورة السادسة من «معرض الفرنشايز العالمي 2018»، الذي نظمته غرفة تجارة وصناعة أبوظبي في مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك)، واستقطب المعرض الذي استمر يومين أكثر من 5000 زائر ومشارك.

وأكد مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، محمد هلال المهيري، في بيان أمس، أن المعرض يعزز بيئة الاستثمار ويدعم الأعمال، ويعرف المشاركين إلى العلامات التجارية، بهدف تمكين الشركات المحلية والارتقاء بها، وتعزيز النمو الاقتصادي في أبوظبي.

بدوره، قال مدير معرض «الفرنشايز»، قابوس خالد، لـ«الإمارات اليوم»، إن «هناك دورات تدريبية مجانية تنظم كل ثلاثة أشهر تقريباً، بمقر غرفة تجارة وصناعة أبوظبي لرواد الأعمال، للتعريف بحق الامتياز التجاري (الفرنشايز)»، مؤكداً أن هناك محاضرات فنية وقانونية يتم تقديمها من قبل فريق الغرفة، بما يسهم في زيادة الوعي، وتعليم الراغبين في الاستفادة من الفرص الاستثمارية.

وشهد المعرض توقيع عدد من اتفاقيات منح الامتياز التجاري بين أصحاب العلامات التجارية ورواد الأعمال، من مختلف الدول المشاركة، وذلك بما يتماشى مع أهداف دعم أصحاب المشروعات التجارية الصغيرة والمتوسطة، وتوسعة نطاق أعمال الشركات المحلية والعالمية.

وتضمنت الاتفاقات العديد من العلامات التجارية الإماراتية منها: «سوشينا» مطعم ياباني بنكهة إماراتية، وهو أحد المشروعات الممولة من صندوق خليفة لتطوير المشاريع، حيث وقع مالك المشروع، منصور الحوسني، اتفاقية تعاون مع محمد الخوري أحد المستثمرين الإماراتيين، لاستخدام علامته التجارية داخل الدولة، وفق حقوق الامتياز التجاري.

كما وقع مطعم «لو كالوريز» اتفاقية تعاون مع أحد المستثمرين في المملكة العربية السعودية.

 

طباعة