«الوطني للمشاريع الصغيرة» يسعى إلى توفير تمويلات حتى 5 ملايين درهم - الإمارات اليوم

بالتعاون مع مصرف الإمارات للتنمية.. وبأسعار مرابحة تفضيلية

«الوطني للمشاريع الصغيرة» يسعى إلى توفير تمويلات حتى 5 ملايين درهم

«غرفة أبوظبي» تنظم معرض «الفرنشايز» العالمي. تصوير: إريك أرازاس

كشف مدير البرنامج الوطني للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، التابع لوزارة الاقتصاد، الدكتور أديب العفيفي، أن هناك مفاوضات تجري حالياً مع مصرف الإمارات للتنمية، لتوفير تمويل مباشر لأعضاء البرنامج حتى خمسة ملايين درهم، بأسعار مرابحة تفضيلية، وبقيمة أفضل من التمويل التجاري المعتاد، وبشروط ميسرة، مع توفير استشارات لأصحاب الأعمال، متوقعاً أن يتم ذلك خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.

وأضاف، لـ«الإمارات اليوم» على هامش «معرض الفرنشايز العالمي» الذي بدأ أعماله في أبوظبي، أمس، أن البرنامج يعمل حالياً على عدد من المبادرات التحفيزية لدعم رواد الأعمال عموماً، لاسيما المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر، كونها تمثل نسبة تراوح بين 70 و75% من أعضاء البرنامج، منها ربط أعضاء البرنامج البالغ عددهم 1600 شركة إماراتية مع 5000 شركة تابعة للمفوضية الأوروبية، لغرض التبادل التجاري، وتسهيل التعاون المشترك، والمساعدة في فتح أسواق جديدة أو شراكات، متوقعاً الإعلان عنه، وتفعيله بحلول يناير 2019.

وأكد أن جميع خدمات البرنامج مجانية، لافتاً إلى تسجيل 15 إلى 20 شركة في البرنامج الوطني للمشاريع الصغيرة والمتوسطة بشكل يومي.

وأوضح العفيفي أن البرنامج يعمل تحت مظلة «مجلس المشاريع الصغيرة والمتوسطة»، برئاسة وزير الاقتصاد، ويقدم خدمات مجانية عدة لرواد الأعمال الإماراتيين، من أهمها توفير نسبة 10% من المشتريات الحكومية الاتحادية.

وتابع: «حتى الآن تم تسجيل أكثر من 1400 شركة، منذ الإعلان عن تفعيل قرار المشتريات الحكومية، ما يعد مؤشراً إيجابياً إلى آلية التطبيق، إضافة إلى توفير مشاركات مجانية في المعارض الدولية والمحلية».

ولفت العفيفي إلى أنه، ومنذ الاعلان عن تفعيل قرار المشتريات الحكومية، تلقى البرنامج ردوداً إيجابية من 42 جهة حكومية مربوطة بوزارة المالية، توفر نسبة 10% من مشترياتها لرواد الأعمال.

وذكر أنه تم عقد ورش عمل مع ضباط المشتريات في الجهات الحكومية، وتم الاتفاق على أن جميع المشروعات البسيطة التي تقع في دائرة نشاط أعضاء البرنامج، تعطى مباشرة لهم دون فتح مناقصات عامة.

يشار إلى أن فعاليات الدورة السادسة لمعرض «الفرنشايز» العالمي، الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، تستمر لمدة يومين، بمشاركة 16 دولة تمثلها 154 شركة محلية وعالمية، وتغطي 11 قطاعاً من القطاعات الاقتصادية والعلامات التجارية المختلفة.

«غرفة أبوظبي»: استشارات مجانية.. وورش عمل لتأسيس وتطوير الأعمال

قال المدير العام لغرفة تجارة وصناعة أبوظبي، محمد المهيري، إن «الغرفة توفر استشارات مجانية، و18 ورشة عمل لأصحاب الأعمال خلال معرض (الفرنشايز)، لمساعدتهم في التعرف إلى كيفية توسيع نشاطاتهم وتطويرها، فضلاً عن دعم الشباب المواطن ممن لديه رغبة في البدء بعمل جديد، وكذلك عرض النماذج الناجحة في مجال (الفرنشايز)». وأوضح لـ«الإمارات اليوم» على هامش المعرض، أن الغرفة زادت مساحة المعرض بنحو 800 متر مربع، مقارنة بالدورات السابقة، كما وسعت في الدورة الحالية للمعرض مشاركة الجهات الحكومية ذات الصلة برواد الأعمال، وفي مقدمتها صندوق خليفة لتطوير المشاريع، والبرنامج الوطني للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، وغيرهما من الجهات الرسمية، وذلك بهدف التعريف عن قرب بمهام هذه الجهات، وتذليل العقبات أمام أصحاب الأعمال.

طباعة