«عدسة ذكاء اصطناعي» ترصد الحوادث والحرائق وتبلغ الجهات المختصة - الإمارات اليوم

«تنظيم الاتصالات» تعرض نموذجاً لمدن المستقبل الذكية في الإمارات

«عدسة ذكاء اصطناعي» ترصد الحوادث والحرائق وتبلغ الجهات المختصة

«تنظيم الاتصالات» طرحت مبادراتها الذكية تحت شعار «نقطة التحول». تصوير: أحمد عرديتي

طرحت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، عبر منصتها في معرض «أسبوع جيتكس للتقنية»، 10 مبادرات تقنية وذكية، ضمن جهودها للإسهام في تطوير الخدمات الحكومية الذكية، وتقنيات الاتصالات والمعلومات.

كما طرحت الهيئة العامة نموذجاً يحاكي مدن المستقبل الذكي في دولة الإمارات، التي تعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي، وتشمل مدينة وروبوتات لنقل الأشياء، وأخرى على هيئة سيارات أمن تتوجه للحوادث ذاتياً، وروبوتات لحفظ الأمن في الهيئات والمناطق، وأخرى لقياس متغيرات المناخ.

وعرضت الهيئة أبرز معالم الدولة باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد، كما عرضت رحلة افتراضية بأنحاء الدولة، ومبادرة «عدسة الذكاء الاصطناعي» التي تتعرف إلى الحوادث والحرائق، وتبلغ الجهات المختصة بشكل ذاتي وفوري.

مدن المستقبل الذكي

وتفصيلاً، قال مدير إبداع الحوكمة الذكية في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، المهندس ماجد المظلوم، إن الهيئة طرحت، عبر منصتها في «جيتكس للتقنية»، نموذجاً يحاكي مدن المستقبل الذكي في دولة الإمارات، التي تشمل مدينة لروبوتات تعتمد تنقيات الذكاء الاصطناعي، ومنها روبوتات على هيئة سيارات أمن ذكية تتجه للحوادث ذاتياً، وأخرى لأمن المؤسسات والمناطق، فضلاً عن روبوتات مختصة بقياس مؤشرات المناخ في المدن، وحمل البضائع والمخلفات من الطرق.

وأضاف أن الروبوتات ومدن الإمارات الذكية في المستقبل، تتضمنان نماذج تحاكي أبرز معالم الدولة، مثل برج خليفة، وبرج العرب، ومتحفَي «المستقبل» و«اللوفر»، لافتاً إلى أنه تم تصنيع تلك المعالم باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد في الهيئة.

مبادرات ذكية

وأشار إلى أن الهيئة طرحت، أمس، 10 مبادرات تقنية وذكية، ضمن جهودها للإسهام في تطوير الخدمات الحكومية الذكية، وتقنيات الاتصالات والمعلومات، التي تواكب توجهات دولة الإمارات للتحول إلى مجتمع رقمي متقدم وآمن.

وذكر أن منصة الهيئة تشمل مشاركة 21 جهة حكومية اتحادية، كفريق واحد، على منصة تحمل شعار الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، في تجسيد لمبدأ الحكومة الواحدة التي تقدم خدمات متميزة.

وأكد المظلوم أن مبادرات الهيئة المطروحة تأتي تحت شعار «نقطة التحول»، ومن ضمنها مبادرة «باشر أعمالك في 15 دقيقة»، التي أطلقت الهيئة مرحلتها الأولى، أخيراً، مشيراً إلى أن الإعلان عن المرحلة الثانية سيتم قريباً.

ولفت إلى مختبر «تجربة المتعامل»، الذي يُستخدم لتحسين تجربة مستخدم تطبيقات ومواقع الإنترنت، فضلاً عن «عدسة الذكاء الاصطناعي»، التي تحدد مدى خطورة الحوادث من خلال الصور، و«رحلة إسعاد» التي تعرض مشروعات الهيئة، ودورها في إسعاد المتعاملين، عبر رحلة افتراضية في أنحاء دولة الإمارات.

10 مبادرات ومشروعات

مبادرة «صناعة المستقبل» وتشمل نموذج محاكاة لمدن المستقبل الذكي في الامارات.

مبادرة إنجازات صندوق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الذي يدعم الاستثمار والتعليم

في هذا المجال وتستعرض مشروعات الصندوق عبر شرائح بلاستيكية ذكية.

مبادرة «باشر» التي تقدم منصة رقمية لإنشاء الشركات الجديدة خلال 15 دقيقة فقط.

مختبر «تجربة المتعامل» الذي يُستخدم لتحسين تجربة مستخدم تطبيقات ومواقع الإنترنت.

عدسة الذكاء الاصطناعي التي تحدد مدى خطورة الحوادث من خلال الصور.

رحلة «إسعاد» التي تعرض مشروعات الهيئة ودورها في إسعاد المتعاملين عبر رحلة افتراضية بالدولة.

«مطاردة الترددات» التي تتيح للزوار تجربة العمل كـ«مهندس ترددات» لمواجهة التردادات

اللاسلكية المخالفة ورصدها.

«المجتمع الرقمي السعيد» الذي يتحقق من خلال أداة لرصد مستوى رضا زوار مواقع التواصل.

لعبة «ركلة الجزاء» التي تعرض سرعة ودقة الجيل الخامس من الترددات مقارنة بالجيلين الرابع والثالث.

«تحدي الروبوت» وهو مشروع يوضح قوة الذكاء الاصطناعي، واستخدام الهيئة للإنسان الآلي

لاختبار التطبيقات في لعبة رمي السهام.

 

طباعة