"هواوي" تعلن بدء عصر الذكاء الاصطناعي في منطقة الشرق الأوسط - الإمارات اليوم

"هواوي" تعلن بدء عصر الذكاء الاصطناعي في منطقة الشرق الأوسط

تعتزم شركة "هواوي"، الرائدة عالمياً في توفير البنى التحتية لتقنية المعلومات والاتصالات والأجهزة الذكية، الكشف عن أحدث تقنياتها الحديثة القائمة على الذكاء الاصطناعي خلال مشاركتها في أسبوع جيتكس للتقنية الذي تستضيفه دبي من 14 وحتى 18 أكتوبر الجاري، معلنة بذلك بدء حقبة الذكاء الاصطناعي بإمكانيات متطورة في منطقة الشرق الأوسط بما يدعم مساعي الحكومات والمؤسسات والشركات للارتقاء بمستوى رقمنة أعمالهم وإدخال مزيد من أوجه العصرنة والقيمة المضافة لخدماتهم.

تعتبر "هواوي" جيتكس منصة مثالية لإطلاق أحدث المنتجات والحلول العالمية المبتكرة في للمنطقة وقيادة عملية بناء النظام الإيكولوجي الرقمي الشامل في المنطقة من خلال توطيد شراكاتها مع كافة الجهات المعنية وتوقيع مذكرات التفاهم والأعمال المشتركة في مجال إطلاق أحدث التقنيات الرقمية التي ستشكل فارقاً كبيراً على صعيد دفع عجلة التحول الرقمي في المنطقة. وفي سبيل ذلك، تعقد "هواوي" العديد من منصات اللقاء والنقاش والمؤتمرات المتخصصة خلال جيتكس تجمع فيها خبراء وقادة قطاع تقنية المعلومات والاتصالات لمناقشة سُبل المضي قدماً في بناء شرق أوسط رقمي، إذ تتوقع آخر الدراسات أن العالم سيشهد بحلول العام 2025 ارتفاعاً كبيراً في عدد الأجهزة الذكية ليصل إلى 40 مليار جهاز. وبينما ستعتمد أكثر من 86% من الشركات والمؤسسات على تقنيات الذكاء الاصطناعي، ستصل نسبة الاستفادة من البيانات إلى 80%. كما ستنتشر خدمات الذكاء الاصطناعي لتصبح كالهواء موجودة في كل مكان وتساهم في ظهور عالم ذكي تتاح فيه فرص لا حدود لها.

ومع تطور التقنيات الرقمية بوتيرة متصاعدة، ستصل هذه التقنيات سريعاً إلى أهم القطاعات لتفتح أمام الشركات آفاقاً لا حدود لها من الابتكار والتنمية. وباعتباره أحد أهم القطاعات وأكثرها تأثيراً، يلعب قطاع تقنية المعلومات والاتصالات اليوم دوراً رئيساً في عملية التنمية الاقتصادية في العالم وقيادة التطور الاجتماعي وإعادة إحياء الصناعات التقليدية فضلاً عن دفع عجلة التنمية الاقتصادية المستدامة وتحسين إدارة الأعمال وكافة أوجه الخدمات الاجتماعية. وستستفيد منطقة الشرق الأوسط بشكل ملحوظ من تطور قطاع تقنية المعلومات والاتصالات كونها تشهد تغييرات ثورية بالتزامن مع توجه قادتها لإجراء تغييرات جذرية تستهدف بناء اقتصاديات مستدامة قائمة على المعرفة. وبدوره، سيسهم قطاع تقنية المعلومات والاتصالات بدور فاعل في إنجاح الرؤى المستقبلية لدول المنطقة عن طريق دعم مسار الرقمنة. وستلعب تقنيات الذكاء الاصطناعي الناشئة على وجه التحديد الدور الأبرز في القفز نحو الجهة الأخرى من العالم الذكي حيث يتوقع أن يرتبط الأشخاص والسيارات والمنازل والأجهزة بشكل متكامل يوفر تجارب ورؤى وإمكانات جديدة غير مسبوقة.

وستكشف "هواوي" خلال مشاركتها في معرض جيتكس عن خطتها لقيادة الشرق الأوسط نحو العصر الرقمي الذكي بقيادة تقنيات الذكاء الاصطناعي المتطورة. وسيحظى زوار جناح "هواوي" بفرصة الإطلاع على الإمكانات التي توفرها تقنيات الذكاء الاصطناعي، والتعرف على الشراكات الجديدة والمنتجات والحلول التي تكشف عنها "هواوي" لأول مرة، بما فيها مجموعة متكاملة من تقنيات الذكاء الاصطناعي التي تتناسب مع سيناريوهات أعمال وقطاعات متنوعة، بالإضافة إلى أحدث المعالجات المزودة بتقنيات التعلم الآلي، والإصدار الجديد من "فيوجن كلاود"، ومجموعة متكاملة من حلول الحوسبة السحابية الذكية المخصصة للشركات، "كلاود لينك"، والتي ستساعد الشركات في الدخول إلى العصر الرقمي. كما ستكشف "هواوي" أيضاً عن النسخة الجديدة من مخدم "فيوجن" المزود بوظائف الحوسبة الذكية مثل منصة تفعيل الذكاء الاصطناعي بالاعتماد على بنية "سحابة واحدة، موارد واحدة، منصة واحدة" بهدف مساعدة الشركات في تسريع عمليات الانتقال نحو نظام الحوسبة السحابية وتنفيذ عملية التحوّل الرقمي بنجاح. ومن خلال الاعتماد على جميع تقنيات الذكاء الاصطناعي، ستتيح تقنيات "هواوي" الذكية فرصة الاستفادة من التطبيقات الذكية للخدمات السحابية في توفير الحماية للهيئات الحكومية وقطاع النقل وغيره.

وبالتزامن مع انتشار تقنيات الذكاء الاصطناعي وإحداثها تغييراً جذرياً في العالم، تلتزم "هواوي" بتمكين شركائها في المنطقة من مواكبة أهم التغيرات والتطورات. وتعبيراً عن التزامها بنشر ثقافة الانفتاح والمشاركة، ستستضيف "هواوي" في 15 أكتوبر  الجاري مؤتمرها السنوي الثالث للابتكار في الشرق الأوسط الذي رسخ نفسه كأحد أبرز منصات اللقاء والحوار بين صناع قرار وخبراء ومدراء واستشاريي قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في منطقة الشرق الأوسط، حيث تنطلق فعالياته تحت شعار "الابتكار من أجل شرق أوسط رقمي" ويناقش سُبل التعاون بين كافة الجهات المعنية بتنفيذ عملية التحوّل الرقمي بنجاح في المنطقة والمضي قدماً نحو عالم رقمي بقيادة تقنيات الذكاء الاصطناعي والتقنيات الأخرى المتطورة كشبكات الجيل الخامس، حيث سيبدأ المؤتمر  بفعاليات النظام الإيكولوجي الشامل لتقنيات الجيل الخامس (5G) تحت شعار "تقنيات الجيل الخامس تفتح آفاقاً لا حدود لها أمام الشبكات المتنقلة المطورة ذات النطاق العريض"، يلتقي فيها قادة مزودي شبكات الاتصالات والهيئات التنظيمية وجهات اخرى داعمة لعملية بناء النظام الإيكولوجي الشامل لتقنيات الجيل الخامس (5G) من وجهة نظر الشركات والتقنيات وواضعي السياسات.

وينطلق الجزء الثاني من المؤتمر تحت شعار "تفعيل الذكاء في منطقة الشرق الأوسط" حيث سيُلقي مسؤولين رفيعي المستوى وقادة قطاع تقنية المعلومات والاتصالات وأهم الشخصيات المؤثرة كلمات موجزة وسيتم طرح العديد من النقاشات وتبادل الخبرات حول دور تقنيات الذكاء الاصطناعي في عملية التحوّل الرقمي وإعادة رسم ملامح العالم الذي نعيش فيه.

وفي معرض تعليقه على إطلاق يوم "هواوي" للابتكار، تحدّث علاء الشيمي، المدير التنفيذي ونائب رئيس مجموعة أعمال "هواوي إنتربرايز" لقطاع المشاريع والمؤسسات في الشرق الأوسط، قائلاً: "يشهد العالم من حولنا تحولات جذرية. وتلوح في الأفق تغييرات كبيرة تقودها تقنيات ناشئة مثل الذكاء الاصطناعي ستغير طريقتنا في العيش والعمل والترفيه. وقد حان الوقت الآن لنستفيد من الفرص المتاحة وتفعيل الذكاء من خلال إطلاق المنصات الرقمية المفتوحة والذكية والمجهزة بإمكانات الذكاء الاصطناعي المتطورة. ونلتزم في ’هواوي‘ بتمكين شركائنا ودعم مسار حكومات المنطقة لتنفيذ عملية التحوّل الرقمي. ونأمل أن يسلط معرض جيتكس الضوء على دور التقنيات الجديدة في تطوير قطاع الأعمال وتمكين الشركات من الارتقاء بإمكاناتها إلى مستوى جديد كلياً".

ومن المنتظر أيضاً أن تستضيف "هواوي" مجموعة مشتركة من المؤتمرات بمشاركة أهم مزودي الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط بهدف استعراض أحدث حلول شبكات الاتصالات اللاسلكية الواي فاي، وأن تقيم معرضاً مشتركاً آخراً بالتعاون مع أهم الهيئات الحكومية الناشطة في مجال تقديم الخدمات العامة. كما ستنظم "هواوي" نقاشاً على مستوى الرؤساء التنفيذين حول الخدمات المالية والنظام الإيكولوجي الشامل، وستوقع أيضاً مذكرة تفاهم مع أهم الشركاء في المنطقة وستؤسس كذلك شبكات تواصل مع شركائها من خلال إقامة حفل تكريم للمشاركين في برنامج خبير "هواوي" المعتمد للإنترنت (HCIE).

يُذكر أن مشاركة "هواوي" في معرض جيتكس تنظم برعاية العديد من شركائها وفي مقدمتهم "فورسايت" و"شركة التطبيقات الخليجية" و"ريدينغتون" الرعاة الماسيين و"إيميتاك" و"إنتربرايز سيستمز" و"فيجن تيك" الذين الرعاة الذهبيين. وقد نجحت "هواوي" من خلال تعزيز الابتكار لتلبية متطلبات عملائها وإبرام الشراكات المفتوحة في طرح مجموعة متكاملة من حلول ومنتجات تقنية المعلومات والاتصالات بهدف منح عملائها مزايا تنافسية وقيمة مضافة لأعمالهم. وتلتزم "هواوي" بوضع خبراتها العالمية وأحدث ابتكاراتها التقنية في خدمة الشرق الأوسط بما يوفر أعلى قيمة مضافة إلى الحكومات ومزودي الاتصالات والمؤسسات والمستهلكين في هذه المنطقة.

طباعة