«التوطين» تعرض 16 مشروعاً ذكياً خلال «جيتكس 2018» - الإمارات اليوم

«التوطين» تعرض 16 مشروعاً ذكياً خلال «جيتكس 2018»

تعرض وزارة الموارد البشرية والتوطين، خلال مشاركتها في معرض «جيتكس للتقنية 2018»، الذي ينطلق غداً في مركز دبي التجاري العالمي، ويستمر حتى 18 الجاري، 16 مشروعاً وخدمة ذكية تقدمها للمتعاملين وفقاً لأحدث النظم التكنولوجية وتطبيقات الهواتف المحمولة.

وقال وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين المساعد لشؤون الخدمات المساندة، محمد صقر النعيمي، إن «الوزارة تولي اهتماماً خاصاً بدعم مشروعاتها وخدماتها بكل النظم الذكية، تنفيذاً لاستراتيجية الحكومة الاتحادية نحو التحول الذكي في الخدمات».

وأكد النعيمي أهمية معرض «جيتكس للتقنية» باعتباره منصة مثالية يمكن من خلالها الاطلاع على الثورة التكنولوجية الهائلة التي يشهدها العالم في مجال تقديم الخدمة، ومن ثم الاستفادة من تلك التجارب، بما يتوافق مع استراتيجية الوزارة ومستهدفاتها ذات الصلة.

وأوضح أن الوزارة ستعرض خلال مشاركتها في المعرض ضمن منصة الحكومة الاتحادية، حزمة من البرامج والخدمات الإلكترونية والذكية، وكذلك أفضل الممارسات التي تعتمدها، وتجربتها في تطوير الأنظمة التقنية، فضلاً عن تنظيم فعاليات التوعية لزوار جناح الوزارة، لتعريفهم بخدمات ومبادرات الوزارة التي تستهدف من خلالها تحقيق تطلعات وسعادة المتعاملين، إلى جانب استطلاع آراء الزوار حول ما تقدمه من خدمات وتقييمهم لها.

وتعرض الوزارة من خلال المعرض تطبيقاتها الذكية، التي تستهدف الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة، وإنجاز المعاملات بسهولة في أي زمان ومكان، إلى جانب عدد من أنظمتها ومبادراتها وبرامجها الإلكترونية، من بينها تطبيق «وجهني»، و«التفتيش الذكي»، و«نظام الاتصال الذكي»، والإجراءات المعمول بها في مراكز الخدمة «تسهيل» و«تدبير»، و«توجيه»، و«تقييم»، وكذلك نظام أيام التوظيف المفتوحة، وغيرها من الخدمات والمبادرات.

إلى ذلك، تشارك «دائرة الطاقة» ومجموعة شركاتها في معرض «جيتكس للتقنية»، الذي يقام في مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة من 14 إلى 18 أكتوبر الجاري. وتسلط الدائرة، الضوء على جملة من أحدث الحلول التقنيات المستخدمة في مجال إدارة مختلف العمليات ذات الصلة بالقطاع، إضافة إلى مجموعة من الخدمات الإلكترونية المتطورة، وذلك من خلال منصة حكومة أبوظبي.

وتهدف «دائرة الطاقة» من خلال مشاركتها إلى إعطاء تصور واضح عن مدى تكامل الخدمات التي توفرها اعتماداً على التقنيات الحديثة، باعتبارها جزءاً من منظومة العمل في حكومة أبوظبي، والتعرف عن كثب إلى ما تقدمه كبرى شركات التكنولوجيا العالمية من حلول مبتكرة.

طباعة