في 3 حملات أطلقتها «الاقتصاد»

استدعاء 1387 سيارة «تويوتا» و«لكزس» و«فولكس واجن» لإصلاح عيوب تصنيعية

الوزارة أكدت أن حملات الاستدعاء تأتي في إطار التزامها بالمراجعة المستمرة لجميع المنتجات في الدولة. أرشيفية

كشفت وزارة الاقتصاد، أمس، عن إطلاق ثلاث حملات استدعاء لسيارات تضم 1387 سيارة من طرز مختلفة، تشمل سيارات «تويوتا بريوس» و«لكزس إل سي 500» و«فولكس واجن تيرامونت» و«باسات»، وذلك لإصلاح عيوب تصنيعية مختلفة.

وأعلنت الوزارة عن إطلاق حملة استدعاء للصيانة والخدمة تشمل 1135 سيارة «تويوتا بريوس» موديلات 2016 و2017 و2018، وذلك بالتعاون مع شركة الفطيم للسيارات، الوكيل المحلي المستورد لسيارات «تويوتا» و«لكزس».

وأوضحت، في تقرير أصدرته أمس، أن الحملة ترجع إلى أنه يمكن لجزء من وحدة أسلاك المحرك في المركبات المشمولة بحملة الصيانة، والمتصلة بوحدة التحكم بالطاقة الهجينة للمركبات، أن يحتك بغلاف الموصل الذي يتآكل مع مرور الوقت.

وأفادت بأن شركة الفطيم ستبادر إلى الاتصال بالعملاء المعنيين، لإبلاغهم بإحضار سياراتهم بمجرد توافر قطع الغيار المطلوبة، مشيرة إلى أن عملية الإصلاح ستتم بشكل مجاني.

كما أعلنت الوزارة عن استدعاء صيانة يشمل 14 سيارة «لكزس إل سي 500» موديل 2017، وذلك بالتعاون مع شركة الفطيم للسيارات أيضاً، التي ستتصل بالمستهلكين المعنيين لتحديد مواعيد إحضار سياراتهم إلى الوكالة وإصلاحها مجاناً.

وأرجعت الوزارة هذا الاستدعاء إلى البرمجة غير الصحيحة في وحدة التحكم الإلكترونية الهجينة التي تتحكم في النظام الهجين وناقل الحركة، مبينة أنه بناءً على ذلك فإن هناك احتمالاً بأنه عندما يتم الضغط على دواسة الوقود بسرعة أثناء القيادة العادية على الطرق السريعة فإن الإشارات الصادرة عن وحدة التحكم قد تتسبب في عدم قدرة ناقل الحركة على العمل بشكل قياسي، ما قد ينتج عنه تشغيل أضواء التحذير وانخفاض القوة المحركة للسيارة، بينما ستبقى بقية أنظمة القيادة الأخرى قوية وفعالة.

وأعلنت وزارة الاقتصاد أيضاً عن استدعاء 238 سيارة «فولكس واجن تيرامونت» و«باسات» NMS 2018 خلال فترة إنتاج محدودة تبدأ من 16 سبتمبر 2018 وحتى الآن، وذلك بالتعاون مع «فولكس واجن الشرق الأوسط»، وشركتي النابودة للسيارات وعلي وأولاده للسيارات، الوكيلين الحصريين لـ«فولكس واجن» في دولة الإمارات.

وبيّنت الوزارة أن هذا الاستدعاء يرجع إلى عيوب تصنيعية في المكابح، بسبب عدم إحكامها بشكل صحيح، ما جعل «فولكس واجن» تقرر كإجراء وقائي استدعاء جميع السيارات المحتمل تأثرها، واستبدال الأجزاء المتأثرة إذا لزم الأمر، على أن تكون الإصلاحات مجانية.

وأكدت الوزارة أن جميع حملات الاستدعاء تأتي في إطار التزامها بالمراجعة المستمرة لجميع المنتجات في الدولة، وتوفير الحماية للمستهلكين من أي أضرار قد تلحق بهم.


حملتان تشملان 14 سيارة «لكزس إل سي 500».. و238 سيارة «فولكس واجن تيرامونت» و«باسات».

1135

سيارة «تويوتا بريوس» مشمولة بالاستدعاء.