تسعى إلى شراء أصول بـ 500 مليون دولار العام المقبل.. وزيادة إنتاجها من النفط إلى 300 ألف برميل في 2025

«دراغون أويل» تعتزم استثمار 47.7 مليار درهم خلال 10 سنوات

خلال المؤتمر الصحافي للإعلان عن الدورة الثانية من «جوتيك». من المصدر

تعتزم شركة «دراغون أويل» استثمار 47.7 مليار درهم، خلال الأعوام الـ10 المقبلة، لتوسعة أعمالها في مناطق تركمانستان والعراق وشمال إفريقيا.

وذكرت الشركة، خلال مؤتمر صحافي أمس، للإعلان عن الدورة الثانية من معرض ومؤتمر تكنولوجيا الغاز والنفط (جوتيك 2018)، الذي تنطلق أعماله في 23 أكتوبر الجاري، أن لديها برنامج عمل في الجزائر لمدة ثلاث سنوات، بقيمة استثمارية تصل إلى 550.5 مليون درهم، فضلاً عن خطط عمل في مصر لحفر حقلين للغاز وآبار استكشافية.

وأشارت إلى أن لديها توجهاً لشراء أصول، خلال العام المقبل، تصل قيمتها إلى 500 مليون دولار، مشيرة إلى أنها تتطلع، أيضاً، إلى زيادة إنتاجها من النفط إلى 300 ألف برميل في عام 2025.

استثمارات

وتفصيلاً، كشفت شركة «دراغون أويل»، الذراع الاستثمارية في قطاع النفط والغاز لشركة الإمارات الوطنية للنفط المحدودة (إينوك)، أنها تعتزم استثمار 47.7 مليار درهم (13 مليار دولار)، خلال الأعوام الـ10 المقبلة، لتوسعة أعمالها في مناطق تركمانستان والعراق وشمال إفريقيا.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة، علي راشد الجروان، خلال مؤتمر صحافي، أمس، للإعلان عن الدورة الثانية من معرض ومؤتمر تكنولوجيا الغاز والنفط (جوتيك 2018)، الذي تنظمه الشركة خلال الفترة من 23 إلى 25 أكتوبر الجاري، إن «(دراغون أويل) لديها برنامج عمل في الجزائر لمدة ثلاث سنوات، بقيمة استثمارية تصل إلى 550.5 مليون درهم (نحو 150 مليون دولار) لحفر ثماني آبار نفط، فضلاً عن حقلي غاز»، لافتاً إلى أن «امتياز تنقيب في مصر يغطي مساحة تقدر بنحو 90 كيلومتراً مربعاً، في خليج قناة السويس».

وأضاف أن «الشركة لديها خطط عمل أخرى في مصر، لحفر حقلين للغاز وآبار استكشافية، على أن تبدأ عملية الحفر بداية العام المقبل»، مشيراً إلى أن «الشركة لديها أيضاً خطط في تونس لحقل بحري، إذ من المقرر أن تبدأ عملية الحفر الاستكشافي فيه بداية عام 2019».

تضاعف الأرباح

وتوقع الجروان أن تضاعف الشركة، التي تعد المشغل الوحيد لعقود منطقة التشلكن في تركمانستان، وعدد من أصول الاستكشاف في شمال إفريقيا والشرق الأوسط وآسيا، أرباحها للعام الجاري، مقارنة مع العام الماضي، بفعل ارتفاع أسعار النفط عالمياً، وتحقيق المزيد من عائدات النفط وإيراداته للشركة، لافتاً إلى أن «الشركة لديها توجه لشراء أصول، خلال عام 2019، تصل قيمتها إلى 500 مليون دولار».

وذكر أن «(دراعون أويل) لديها خطة وإمكانات كافية بالنسبة للتوجه نحو إدراج الشركة في سوق دبي المالي، بما أنها ستعزز قيمة الاستثمارات»، مؤكداً أنه «لا يوجد لدى الشركة أي توجه أو نية نحو طرح حصص للبيع».

وأفاد الجروان بأن «الشركة تتطلع إلى زيادة إنتاجها من النفط، من 100 ألف برميل حالياً، إلى 300 ألف برميل في عام 2025».

التكيف مع الأسعار

وأكد الجروان أنه «يجب على صناعة النفط والغاز التكيف مع بيئة أسعار النفط الخام المتغيرة»، لافتاً بهذا الخصوص إلى أن «جهود (دراغون أويل) تتركز في الوقت الراهن على مواءمة وتوجيه استراتيجيتها للتكيف مع الظروف الحالية، إضافة إلى التركيز على القدرة التنافسية للشركة، والتوجه نحو الابتكار في تقنيات النفط والغاز».

استراتيجية 2019

وحول استراتيجية الشركة للعام المقبل، قال الجروان إن «(دراغون أويل)، وهي شركة إماراتية عاملة بقطاع النفط والغاز تابعة لحكومة دبي، تعتزم تطوير حقل الفيحاء في العراق بمبلغ أربعة مليارات دولار»، مشيراً إلى أن «الشركة التي تتخذ من دبي مقراً لها، تسعى للتوسع بأعمالها في عدد من الدول وسط آسيا والشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بعد نجاح استثماراتها في مجال التنقيب عن النفط، خلال الأعوام الماضية في تركمانستان والعراق».

ولفت الجروان إلى أن «نخبة من المختصين والمهنيين، في قطاع النفط والغاز ستشارك (جوتيك)»، مضيفاً أن «المعرض يعد من أهم المنصات المختصة بالقطاع، والذي يأتي ضمن رؤية دبي 2021».

منصة مهمة

بدورها، قالت مديرة الموارد البشرية في «دراغون أويل»، بدرية خلفان، إن مؤتمر ومعرض «جوتيك» يعد منصة مهمة، تهدف إلى إحداث تكامل في ما يتعلق بأحدث التطبيقات والاتجاهات السائدة في قطاع النفط والغاز مع التركيز على نشر التكنولوجيا والابتكار، وأفضل الممارسات والتفوق التشغيلي لغرض إطلاق العنان للإمكانات الخفية، باستخدام القوة العالمية في القطاع المعني.

وأضافت خلفان أن «شركات التكنولوجيا المحلية والدولية قدمت أحدث التقنيات والتطبيقات الحديثة، خلال الدورة الماضية من المعرض»، متوقعة أن تشهد الدورة الحالية التي تقام تحت شعار «الابتكار وكفاءة القوى العاملة في قطاع النفط والغاز»، مشاركة ما يزيد على 90 شركة محلية وعالمية.

توطين

قالت مديرة الموارد البشرية في «دراغون أويل»، بدرية خلفان، إن «نسبة التوطين في الشركة تصل إلى 20% حالياً، وسط توقعات أن تصل في نهاية العام الجاري إلى 25%»، مشيرة إلى أن «لدى الشركة خططاً لاستقطاب الشباب المواطنين للعمل في الشركة، لترتفع النسبة إلى 30% العام المقبل».

90 ألف برميل نفط يومياً في 2017

قال الرئيس التنفيذي لشركة «دراغون أويل»، علي راشد الجروان، إن «الشركة حافظت على مستوى إنتاج أعلى من 90 ألف برميل نفط مكافئ يومياً، خلال العام الماضي، من منطقة عقود التشلكن في تركمانستان والعراق».

وأضاف أن «الشركة تهدف إلى المحافظة على مستوى الإنتاج الحالي، والنمو في المستقبل إلى 100 ألف برميل إنتاج مستدام في تركمانستان، و200 ألف برميل يومياً في المناطق الأخرى بالعالم».

وأشار إلى أن «تطوير عمليات الحفر بالتقنيات الحديثة، ونشر أربعة حفارات بحرية في منطقة التشلكن، كانا أمراً أساسياً، وعامل نجاح رئيساً، وأسهم بإكمال 20 بئراً في عام 2017، وكذلك إضافة خزانات للنفط الخام لزيادة سعة التخزين الجديدة، بما يزيد على مليونَي برميل، ما يسهم بتوفير سعة التخزين اللازمة، بالإضافة لمرونة تصدير النفط الخام».

- «دراغون أويل» تنظم «جوتيك» في الفترة من 23 إلى 25 أكتوبر.

- الشركة تسعى إلى التوسع في آسيا والشرق الأوسط وإفريقيا.