حملتان لاستدعاء «شيفروليه سلفيرادو» و«جي إم سي سييرا» 2017.. «وبورشه كايين» 2018 - الإمارات اليوم

حملتان لاستدعاء «شيفروليه سلفيرادو» و«جي إم سي سييرا» 2017.. «وبورشه كايين» 2018

أعلنت وزارة الاقتصاد عن إطلاق حملة صيانة تشمل عدداً من سيارات «شيفروليه سلفيرادو» و«جي إم سي سييرا» موديل عام 2017 للمهام الخفيفة، وحملة خدمة خاصة تشمل عدداً من سيارات «بورشه كايين» التي تم تصنيعها عام 2018.

وأوضحت وزارة الاقتصاد أن حملة الصيانة الخاصة بسيارات «شيفروليه سلفيرادو»، و«جي إم سي سييرا» موديل 2017 للمهام الخفيفة، تأتي بالتعاون مع شركة «جنرال موتورز» ووكلاء السيارة في الدولة.

وأرجعت الوزارة، في تقرير أصدرته أمس، الاستدعاء إلى تعليمات غير متوافرة في دليل المالك، بخصوص استخدام أنظمة ربط حزام الطفل وحمايته في المركبة، وبالتالي فإن الطفل قد يتعرض لخطر الإصابة عند وقوع حادث، إذا لم يتم تثبيته أثناء الجلوس في المقعد. وشددت على أهمية أن يضيف الوكلاء المعلومات المطلوبة إلى دليل ملكية المركبة.

وأكدت أنه تم اتخاذ قرار بالتوافق بين إدارة حماية المستهلك في الوزارة و«جنرال موتورز»، بإضافة المعلومات المطلوبة الى دليل مالك المركبة، لضمان راحة المتعامل.

وبيّنت أن السيارات من الطرز المذكورة آمنة للاستخدام، وأن على المتعاملين الذين يمتلكون سيارات من هذه الطرز، توقع اتصال من وكيل «جنرال موتورز» داخل الدولة، لتحديد موعد استقبال سياراتهم، لإجراء الفحص اللازم للسيارات المتأثرة في دولة الإمارات، والتعديلات المطلوبة، وذلك لدى شركات: «الكندي للسيارات»، و«بن حمودة للسيارات»، و«ليبرتي للسيارات».

كما أعلنت الوزارة عن حملة «خدمة خاصة» تشمل عدداً من سيارات «بورشه كايين»، التي تم تصنيعها عام 2018، بالتعاون مع شركة «بورشه» الشرق الأوسط وإفريقيا، ووكيلي علامة «بورشه» الحصريين في الدولة، وهما «شركة النابودة للسيارات»، و«شركة علي وأولاده»، على أن تبدأ هذه الحملة فوراً. وأوضحت الوزارة في تقريرها أن الاستدعاء يعود إلى استبدال مشبك حزام الأمان للمقعد الخلفي في الوسط، بآخر، بجودة معززة.

وذكرت أنه بعد المعاينة الروتينية، تبين أنه لا يمكن ضمان متانة مشبك حزام الأمان الذي تم تثبيته في السيارات في المقعد الخلفي بالوسط، ونتيجة لذلك، فإنه لا يمكن ضمان فعالية ميزة حماية الراكب بالمقعد الخلفي في الوسط، في حالة حدوث اصطدام وجهاً لوجه في موديلات عام 2018 من سيارات «بورشه كايين». وطلب الوكيلان من أصحاب السيارات المعنية، الاتصال بقسم الخدمة لحجز موعد مناسب لاستبدال مشبك حزام الأمان للمقعد الخلفي في الوسط.

لكن وزارة الاقتصاد، لم تحدد عدد السيارات المشمولة بالاستدعاء.

طباعة