التنوّع وانخفاض الأسعار يدعمان الأجهزة القابلة للارتداء في «جيتكس شوبر» - الإمارات اليوم

أبرزها الساعات الذكية والأساور الرياضية والطبية

التنوّع وانخفاض الأسعار يدعمان الأجهزة القابلة للارتداء في «جيتكس شوبر»

صورة

شهدت فعاليات معرض «جيتكس شوبر» للإلكترونيات في دورته الحالية، إقبالاً ملحوظاً من المستهلكين على الأجهزة التقنية القابلة للارتداء، خصوصاً الساعات الذكية والأساور الرياضية والطبية.

وأرجع مسؤولو شركات لتجارة وتوريد الإلكترونيات لـ«الإمارات اليوم» خلال المعرض الذي اختتمت فعالياته، أمس، ذلك الإقبال إلى تنوّع المنتجات المعروضة، مع طرح إصدارات جديدة في الأسواق، إضافة إلى الأسعار المنخفضة، وطرح «عروض القيمة المضافة» للمنتجات.

ويطلق مفهوم «الأجهزة القابلة للارتداء» على الساعات الذكية، والأساور الرياضية، والتقنية ذات الأغراض الطبية، والنظّارات المخصصة للواقعين «الافتراضي» و«المعزز»، إضافة إلى السمّاعات اللاسلكية.

إقبال ملحوظ

وتفصيلاً، قال المتحدث الرسمي لدى مجموعة «جامبو» للإلكترونيات، أتول جوشي، إن الأجهزة القابلة للارتداء، خصوصاً الساعات الذكية، والرياضية، والسماعات اللاسلكية، شهدت إقبالاً ملحوظاً خلال معرض «جيتكس شوبر»، نظراً لطرح إصدارات جديدة منها، وتوافر أنواع بأسعار منخفضة، لافتاً إلى أن الشركة طرحت عروضاً مزجت بين التخفيضات السعرية وعروض القيمة المضافة.

أسعار مخفضة

بدوره، قال المدير العام لشركة «تاسك» لتوريد الإلكترونيات، رافي ماثيو، إن من الأسباب الرئيسة لزيادة الطلب على الأجهزة القابلة للارتداء، هو توافر العديد من تلك المنتجات بأسعار منخفضة، الأمر الذي مكّن المستهلكين من الحصول على ساعة ذكية بأسعار تبدأ من 80 درهماً، فيما تعرض بعض أساور اللياقة البدينة بـ100 درهم أو أقل كما في منتجات شركة «تشاومي» الصينية.وأكد أن شركة «سامسونغ» الكورية الجنوبية وغيرها نوّعت من الإصدارات المطروحة في الأسواق، ما يعود بالمنفعة على المستهلكين في الحصول على خيارات أكثر تنوعاً، سواء بالمواصفات أو الأسعار.

وأضاف أن السماعات اللاسلكية ونظارات الواقع الافتراضي شهدت بدورها تنوعاً في المنتجات، إضافة إلى طرح أنواع مختلفة بأسعار مخفضة.

في السياق نفسه، قال المسؤول في قسم الشؤون القانونية في شركة «شرف دي جي»، عباس فرض الله، إن الشركة طرحت خلال «جيتكس شوبر» عروض قيمة مضافة على الأجهزة القابلة للارتداء، مؤكداً أن التنوع في العروض والإصدارات من العوامل المحفزة على إقبال المستهلكين.

أما المدير التنفيذي في شركة «إكس تاتش» للإلكترونيات، سانديب اجريوال، فذكر أن التقنيات القابلة للارتداء التي شهدت إصدارات جديدة بأسعار منخفضة، شهدت معدلات إقبال من المستهلكين، ومنها الساعات الذكية، وأساور اللياقة البدينة التي تطلقها شركات صينية.

وأكد أن تلك المنتجات طرحت بأسعار مخفضة، مدعومة بجودة مناسبة، ما جعلها تنافس العلامات التجارية المشهورة ذات الأسعار المرتفعة، ولذلك، استقطبت شرائح جديدة من المستهلكين.

من جهته، قال مدير معرض «جيتكس شوبر» في مركز دبي التجاري العالمي، أفيناش شابنوج، إن الأجهزة القابلة للارتداء من المنتجات ذات الطلب المرتفع خلال فعاليات «جيتكس شوبر».

وأضاف أن عروض الشركات المطروحة فيه، سواء السعرية أو باقات القيمة المضافة التي تمنح المستهلكين هدايا مجانية أو بأسعار مخفضة عند الشراء، رفعت الإقبال على شراء الإلكترونيات عموماً، ومن ضمنها الأجهزة القابلة للارتداء.

«أبرز العلامات»

من أبرز العلامات التجارية المطروحة في «جيتكس شوبر» للساعات الذكية: «أبل واتش سيريس»، و«سامسونغ جير»، و«جير فيت»، و«واتش سبورت»، و«واتش توك باند»، و«كراز واتش»، فيما طرحت أساور لياقة بدينة من علامة «فيت بيت»، وأساور طبية من علامة «آي هيلث».

17 % نمواً في المبيعات عالمياً

نشرت شركة «غارتنر» للأبحاث السوقية تقريراً أظهر أن إجمالي الأجهزة القابلة للارتداء، المُبيعة في عام 2017، وصل إلى 310 ملايين جهاز تقريباً، ما يمثل نمواً بنسبة 17%، مقارنة بمبيعات عام 2016 التي بلغت 265 مليون جهاز على مستوى الأسواق العالمية.

وتشمل تقديرات الشركة بيع 41 مليون ساعة ذكية، وتوقعات ببيع 48 مليون ساعة ذكية في عام 2018، و80 مليون ساعة في عام 2021، لتُشكّل بذلك 16% من الأجهزة القابلة للارتداء.

- السماعات اللاسلكية ونظارات الواقع

الافتراضي شهدت تحفيضات سعرية وتنوّعاً

في المنتجات.

 

طباعة