بنوك محلية تتوسع في تمويل شراء الطائرات الجديدة - الإمارات اليوم

«بوينغ كابيتال»: حجم الطلب على تمويل الطائرات سيصل إلى 695 مليار درهم في 2022

بنوك محلية تتوسع في تمويل شراء الطائرات الجديدة

«بوينغ» أكدت أن «طيران الإمارات» لديها طلبية بنحو 150 طائرة «777 إكس» و40 طائرة «787». من المصدر

أفادت شركة «بوينغ كابيتال» بأن مجموعة من البنوك المحلية ستتوسع خلال الفترة المقبلة في تمويل شراء الطائرات الجديدة في المنطقة، مشيرة إلى أن مؤسسات التمويل تواصل دورها لتلبية الاحتياجات التمويلية لـ2990 طائرة جديدة ستدخل المنطقة خلال السنوات الـ20 المقبلة.

وتوقعت الشركة، خلال لقاء على هامش مؤتمر «بوينغ لممولي ومستثمري الطائرات» في دبي، أمس، أن يرتفع الطلب على تمويل طلبات الطائرات الجديدة من 122 مليار دولار (448.7 مليار درهم) في 2017 إلى 189 مليار دولار (نحو 695 مليار درهم) في 2022.

وتفصيلاً، قال المدير العام بالوكالة، لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا في «بوينغ كابيتال»، أحسن راجبوت، إن «مجموعة البنوك المحلية ستتوسع خلال الفترة المقبلة في تمويل الطائرات في المنطقة مثل (أبوظبي الأول) وغيرها من المؤسسات التي تبدي اهتماماً بالقطاع»، لافتاً إلى أنه في إطار المحادثات المستمرة التي نقوم بها مع المؤسسات المالية والمستثمرين، رأينا اهتماماً من موفري التمويل الإسلامي الذي يودون دخول السوق.

إلى ذلك، توقعت شركة «بوينغ كابيتال»، المتخصصة في حلول تمويل الطائرات والمملوكة بالكامل لشركة «بوينغ» لصناعة الطائرات، أن تواصل مؤسسات التمويل في الشرق الأوسط لعب دور حاسم في تمويل الطائرات التجارية، لتلبية الاحتياجات التمويلية لطائرات جديدة يقدر عددها على المستوى الإقليمي بنحو 2990 طائرة على مدار السنوات الـ20 المقبلة من جميع المصنعين.

وتوقعت الشركة، أن يرتفع الطلب على تمويل طلبات الطائرات الجديدة من 122 مليار دولار (448.7 مليار درهم) في 2017 إلى 189 مليار دولار (نحو 695 مليار درهم) في 2022. وفي عام 2018، من المرجح أن تقوم البنوك التجارية بتمويل أكبر حصة من الطلبات مع استمرار التنافس في معدلات الربح مع أسواق رأس المال.

وأظهرت بيانات لشركة «بوينغ» أنها سلّمت الناقلات الإماراتية خلال الفترة بين يناير 2017 وحتى أغسطس الماضي 36 طائرة بقيمة تقدر بنحو 9.9 مليارات دولار (نحو 36.5 مليار درهم)، وفقاً لقائمة الأسعار المعلنة لعام 2018.

وأوضحت أن مؤسسات التمويل في الشرق الأوسط لاتزال تتصدر مشهد التطوير والابتكار في مجال تمويل الطائرات، وهناك فرصة مهمة أمام هذه البنوك لمواصلة تنويع أعمالها من خلال تمويل شركات طيران وشركات تأجير طائرات خارج المنطقة.

وقال رئيس شركة «بوينغ كابيتال»، تيم مايرز، إن «منطقة الشرق الأوسط تعد من أكبر أسواق الطائرات عريضة البدن، خصوصاً مع وجود طلبيات من (طيران الإمارات) بنحو 150 طائرة (777 إكس)، و40 طائرة (787)، إلى جانب الطلبيات من (الاتحاد للطيران)، فضلاً عن طلبيات لشركات طيران أخرى في المنطقة».

طباعة