«المركزي الأميركي» ينهج مساراً تدريجياً لزيادات الفائدة

قال رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي، جيروم باول، إن البنك المركزي الأميركي يعتزم أن يواصل مساراً تدريجياً لزيادات أسعار الفائدة للمساعدة في الحفاظ على قوة الاقتصاد. وأضاف باول، في تعليقات مكتوبة: «زملائي وأنا نعتقد أن هذه العودة التدريجية إلى الوضع الطبيعي تساعد على دعم هذا الاقتصاد القوي في الأجل الطويل بما يعود بالفائدة على جميع الأميركيين». وأشار إلى أنه لا يوجد ما يدعو إلى الاعتقاد بأن الاقتصاد الأميركي يواجه احتمالاً كبيراً لركود في العامين المقبلين. وكان باول قد أكد في مؤتمر صحافي اخيراً، أن الاقتصاد الأميركي يشهد «فترة مشرقة بشكل استثنائي».