أبرزها تحديد التوقيت المناسب.. ومعرفة حجم الإشغال

5 إرشادات للتفاوض على خفض إيجار المنزل

الكثير من مستأجري الوحدات السكنية يعتقدون أنهم لا يستطيعون التفاوض على الإيجار. أرشيفية

حدّدت مؤسسات «بنك ريت» و«ذا موني» و«بروبرتي أدفايزر» المتخصصة في الاستشارات المالية، خمسة إرشادات أساسية لتفاوض المستأجر على إيجار المنزل، مشيرة إلى أن دراسات عدة أفادت، بأن هناك مستأجرين يفقدون الكثير من الأموال على مدى حياتهم بسبب فشلهم في التفاوض على سعر إيجار المنزل الذي يسكنون فيه.

وذكرت أن الكثير من مستأجري الوحدات السكنية يعتقدون أنهم لا يستطيعون التفاوض أو لا يمتلكون مهارات كافية لفعل ذلك، لكنها أكدت أنه عندما يتعلق الأمر بالتفاوض على الإيجار، فإن مالك العقار ربما يريد من المستأجر البقاء في منزله لفترة أطول.

وأوضحت تلك المؤسسات أن الإرشادات الخمسة تتمثل في ما يلي:

1- عملية التفاوض على السعر تبدأ قبل وقت كافٍ من انتهاء العقد، حيث إن أغلبية الملاك لن يفاوضوك على السعر بتاتاً أو قد يلجأون إلى رفع الإيجار بدلاً من ذلك في حال لجأت إلى التفاوض قبل انتهاء عقدك بفترة قصيرة، كما أن الفترة الزمنية الكافية تعطيك الفرصة والوقت للبحث عن الخيارات الأخرى المتاحة في السوق، وتساعدك أيضاً على إظهار مدى جديتك واستعدادك لإخلاء الشقة في حال فشل التفاوض على المبلغ الذي تتطلع إليه.

2- من الضروري معرفة معدل الإشغال في البناية التي تسكن فيها أو في المباني المجاورة، وهنا تحدث إلى الجيران والأصدقاء فهذا يمنحك الدافع، إلى جانب المعلومة التي تمكنك من المضي قدماً في المفاوضات، ويقوي أيضاً موقفك أمام الجهة التي تفاوضها، إذ إن الشقق الشاغرة هي من الكوابيس الدائمة للملاك. وهنا تعرف إلى السوق بشكل كافٍ، والجأ إلى ذكر الإحصاءات المتعلقة بالوحدات الجديدة في السوق، واستعن بالتقارير التي تشير إلى الأرقام التي تدعم وجهة نظرك.

3- من المهم أن تعرف إلى من تتحدث عند التفاوض، فمن غير المحتمل أن تتفاوض مع شركة عقارية كبيرة على الشروط الجديدة التي تود إدراجها في عقد الإيجار، في حين أن المالك المستقل قد تكون لديه مرونة أكثر لتغيير الأسعار. حاول التحدث إلى المالك شخصياً لأن التفاوض وجهاً لوجه هو الأفضل عادة، حيث إن المحادثات بالبريد الإلكتروني تكون رسمية ولا تعطي النتيجة ذاتها، وفي حالة زيادة الإيجار، يجب عليك تذكير مالك العقار بأنك مستأجر موثوق به ومسؤول، إذا كنت تدفع دائماً إيجارك في الوقت المحدد، وفي حال أصر المالك على عدم خفض الأجرة.

4- يمكنك أن تظهر أنك مستقر من الناحية المالية مثل دفع بضعة أشهر من الإيجار مقدماً (دفعة أولى كبيرة) أو تقليص عدد الشيكات في العقد الجديد، إلى جانب إبداء الرغبة في تمديد عقد الإيجار لفترة أطول. كما عليك أن تعلم أن الكثير من الملاك لا يودون المخاطرة مع مستأجر جديد، وبالتالي يمكن أن تصل إلى حل وسط جيد، فبعض الملاك يمنحون إيجاراً مجانياً لفترة معينة بالنسبة للمستأجرين الذين يلتزمون بعقد أطول أو بالنسبة للمتعاملين الذين لديهم استقرار مالي.

وفي حال إصرار المالك على رأيه فكر في الاستفادة من مزايا أخرى يمكن أن يقدمها المالك بشكل مجاني مثل الطلاء والصيانة أو منح شهر إضافي، ذكر المالك بالمشكلات أو المنافع غير الموجودة في الشقة مقارنة بالمباني الأخرى، أو ربما يمكنهم ترقية بقعة وقوف السيارات الخاصة بك إلى منطقة أقرب للباب أو خفض الرسوم.

5- في بعض الأحيان يحتاج المالك أو شركة إدارة البناء إلى حافز ما للتفاوض مع المستأجر، فعلى سبيل المثال، يمكن التلميح بإبداء الرغبة في البقاء فترة أطول في الشقة أو الإشارة إلى أنه بمقدورك جلب مستأجر (صديق أو زميل عمل) جديد إلى الشقة، أو التخلي عن موقف السيارة الإضافي، أو عرض للمساعدة في الصيانة، حيث إن معظم المفاوضات الناجحة تتطلب من الطرفين الشعور بالفوز.

• على المستأجر تذكير المالك بأنه محل ثقة، في حال طلب زيادة الإيجار.