الدولار يتجه إلى أكبر انخفاض أسبوعي في 7 أشهر

انخفض الدولار أمس، مقابل معظم العملات المنافسة باستثناء العملة البريطانية، واتجه إلى أكبر انخفاض أسبوعي منذ سبعة أشهر وتحديداً من أوائل فبراير 2018، إذ عززت زيادة قوة سوق الأسهم وارتفاع العائد على السندات، الإقبال على شراء الأصول التي تنطوي على مخاطر أكبر.

ومع انحسار مخاوف الحرب التجارية واتخاذ البنوك المركزية في السوق الناشئة بقيادة تركيا إجراءات لتحقيق استقرار عملاتها، دفع المستثمرون الـ«يورو» إلى مستوى 1.18 دولار للمرة الأولى في أكثر من ثلاثة أشهر.

وفي التعاملات المبكرة، انخفض مؤشر الدولار 0.1% إلى 93.82، وهو أدنى مستوياته في نحو ثلاثة أشهر. وقفزت العملة الأوروبية الموحدة 0.2% إلى 1.18 دولار لتصل مكاسبها الأسبوع الجاري إلى نحو 1.5%.