«بلوك تشين» و«الذكاء الاصطناعي» يتصدّران أجندة «قمة الاقتصاد الإسلامي»

تتصدّر التقنيات الناشئة وآثارها الإيجابية في إحداث تغييرات جذرية في قطاعات الاقتصاد الإسلامي، لاسيما قطاع الصيرفة الإسلامية، قائمة نقاشات الدورة الرابعة من «القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي»، التي تنظم فعالياتها غرفة تجارة وصناعة دبي، ومركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، بالتعاون مع وكالة «تومسون رويترز»، خلال يومي 30 و31 أكتوبر المقبل. وقال رئيس مجلس إدارة غرفة دبي، عضو مجلس إدارة مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، ماجد سيف الغرير: «مع تزايد الاهتمام والاعتماد على تقنية (بلوك تشين)، تظهر الأهمية لتسليط الضوء على أحدث التطورات في هذا المجال، والتعريف بالميزات الإيجابية التي تقدمها تقنيات الذكاء الاصطناعي والثورة الصناعية الرابعة في الارتقاء بعمل القطاعات الرئيسة في الاقتصاد الإسلامي».

من جهته، أكد المدير التنفيذي لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، عبدالله محمد العور، أن الدورة الرابعة من القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي تشكل محطة أساسية لاستكمال جهودنا في دبي، لتكريس مكانة دبي عاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي.