هل للزواج علاقة بسعر تأمين السيارة؟ - الإمارات اليوم

هل للزواج علاقة بسعر تأمين السيارة؟

قد يكون الزواج مكلفاً من الناحية المالية على كافة الأصعدة، لكن الدراسات الاكتوارية (علم إحصائيات التأمين) لديها وجهة نظر مختلفة عندما يتعلق الأمر بتسعير وثائق التأمين على السيارة، فإلى جانب عمر السائق وطراز المركبة والسجل المروري فضلاً عن سنوات الخبرة كعوامل لتحديد كلفة الوثيقة، بدأت العديد من الشركات أخذ الحالة الاجتماعية (الزوجية) للسائق بعين الاعتبار كأحد المعايير الإضافية، لذلك تذكر في المرة المقبلة أن تحمل معك شهادة اثبات الحالة الزوجية لدى شرائك لوثيقة التأمين.

وخلصت دراسة حديثة لبوابة (InsuraneQuotes)، لتسويق خدمات التأمين أن الزواج يمكن أن يساعد على توفير المال لتأمين السيارات في معظم الدول، فإذا كان السائق في العشرين من عمره وعازباً فإنه يدفع أقل بنسبة تصل إلى 20% لقاء شراء التأمين مقارنة بالسائقين المتزوجين، موضحة أن بعض شركات التأمين تنظر إلى السائقين المتزوجين من الذكور على أنهم أكثر مسؤولية نسبياً مقارنة بالعزاب.

وأوضحت الدراسة أن الفئة العمرية للسائق المتزوج تلعب أيضاً دوراً هاماً في تسعير تأمين السيارات، فالتخفيضات التي يحصل عليها السائقون الذين تزيد أعمارهم عن الثلاثين أكثر مقارنة بنظرائهم ضمن الفئة العمرية من 20 إلى 30 عاماً، مشيرة إلى أن الحالة الاجتماعية للمتعامل يلعب بلا شك حيزاً هاماً في سياسات التسعير.

وتعتقد شركات التأمين وفقاً لدارساتها وأبحاثها بأن المتزوجين أقل عرضة للتسبب في حوادث كبيرة وخطيرة، ولديهم أيضاً حياة أكثر استقرارا من غيرهم، وبالتالي فهم أقل خطورة، فالزواج في وجهة نظرهم يجعل الناس أكثر حرصا ومسؤولية وبالتالي قلة الخسائر المحتملة.

فسواء كنت متزوجا أو أعزب، فإن أفضل طريقة للحصول على تأمين السيارة بأسعار معقولة هي مقارنة الأسعار بين مختلف الشركات وبوابات التسويق الالكتروني، مع الحفاظ على سجل مروري خال من الحوادث والمخالفات، فشركات التأمين تأخذ بعين الاعتبار مجموعة كبيرة من العوامل لتحديد مستويات الخطر وتسعير الوثائق بناءً عليها.

 

طباعة