توفير النفقات بين الحجز مباشرة مع الفندق أو من خلال طرف ثالث

عندما تحجز غرفة في فندق عبر الإنترنت، فإن لديك خيارين مختلفين: إما الحجز مباشرة مع الفندق أو من خلال مواقع الحجز الشامل (طرف ثالث)، ولكن ربما تتساءل عن الطريقة الأفضل والأرخص لإجراء الحجز.

ووفقاً لشركات متخصصة في استشارات السفر، فإن هناك أوقاتاً يكون من الأفضل فيها الحجز المباشر مع الفندق في حال أراد المتعامل الاستفادة من النقاط في برامج الولاء، أو ترقية الغرفة إلى درجة أعلى، أو شراء أكثر من غرفة أو خدمة من المنشأة ذاتها، إذ لا يمكن في بعض الأحيان الاستفادة من النقاط في برامج الولاء أثناء استخدام مواقع الحجز عن طريق طرف آخر، وباستخدام بطاقات الائتمان.

تمتلك العديد من مواقع الحجز الشامل نظام مكافآتها الخاص الذي يمكن أن يمنحك الفرصة لكسب ليالٍ مجانية في الفندق، في حين تقدم الفنادق أسعاراً لأعضاء برامج الولاء أقل كلفة من السعر العادي، وهو ما يمكن أن يكون أرخص من الأسعار المتوافرة لدى الطرف الثالث (مواقع الحجز).

وفي بعض الأحيان، تحتفظ الفنادق بالغرف الفاخرة وباقات الراحة لمن يحجزون من خلالها، كما أنه يمكن أن يكون الحجز أرخص من خلال الفنادق مباشرة عندما تحتاج إلى شراء وجبات الإفطار، ومواقف السيارات، أو حتى التذاكر إلى مناطق الجذب المحلية، في ما تعرض مواقع الطرف الثالث هذه العروض لكن بأسعار قد تكون أعلى، ولذلك من الضروري مقارنة أسعار كل خدمة بشكل منفصل.

ويلاحظ أن معظم مواقع الطرف الثالث ابتعدت عن فرض رسوم الحجز، إلا أن البعض منها لايزال يفرض ذلك، ولذلك، إذا وجدت سعراً أرخص على موقع حجز، فإن من الأفضل مقارنة الأسعار بعد تضمين الضرائب والرسوم.

ويجب الانتباه إلى أن هناك عدداً من الحالات يكون من الأفضل حجز الفنادق باستخدام موقع طرف ثالث، مثل حجوزات اللحظة الأخيرة، أو الحجوزات غير قابلة للإلغاء، أو حجز فنادق محلية غير مشهورة. وبما أن صفقات الباقات عادة ما تكون غير قابلة للاسترداد، فيجب عليك تسعير كل نفقات السفر بشكل منفصل، ومقارنة أسعار الباقة الفندقية بين موقع الطرف الثالث وموقع الفندق.