83.3 % تراجعاً في تجارة أبوظبي من التبغ خلال 6 شهور

تراجعت تجارة أبوظبي من التبغ الخام والمواد المصنعة منه خلال النصف الأول من العام 2018 الى نحو 31 مليون درهم وبنسبة 83.3% مقارنة مع نفس الفترة من العام 2017 وذلك وفقا لما تظهره أحدث الأرقام الصادرة عن مركز أبوظبي للإحصاء.
ويتضح من خلال الأرقام ذاتها تواصل انخفاض هذا النوع من التجارة عقب بدء تطبيق الامارات الضريبة الانتقائية على شريحة من السلع المضرة بالصحة العامة ومنها منتجات التبغ بنسبة 100% ونفس النسبة على مشروبات الطاقة و0% على المشروبات الغازية.

وفي اعقاب تطبيق الضريبة الانتقائية خلال شهر أكتوبر الماضي شهد الربع الأخير من العام 2017 تراجعا في تجارة الامارة من التبغ بنسبة 53.4% مقارنة مع نفس الفترة من العام 2016.

واعتبر تجار في قطاع التجزئة استمرار التراجع في تجارة التبغ امرا متوقعا نظرا لتضاعف الأسعار ما دفع بالعديد من المستهلكين للإقلاع عن التدخين أو ترشيد استخدامه، مؤكدين أن الإقبال على منتجات التبغ لم يعد في كل الأحوال بنفس المستوى السابق.
وتفصيلا فقد انخفضت قيمة تجارة إعادة التصدير من التبغ الى 25.6 مليون درهم مع نهاية النصف الأول من العام الجاري بالمقارنة مع 184 مليون درهم تقريبا في الفترة ذاتها من العام 2017.

أما على مستوى الواردات فقد بلغت قيمتها 2.4 مليون درهم فقط منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية شهر يونيو الماضي وذلك بحسب أرقام مركز أبو ظبي للإحصاء التي أظهرت أيضاً أن قيمة واردات الامارة من التبغ بلغت 2.5 مليون درهم في فترة الرصد ذاتها.

يشار إلى أن أسعار منتجات التبغ شهدت ارتفاعا جديدا أيضا مع بداية العام الجاري وذلك بعد بدء تطبيق ضريبة القيمة المضافة وهو الأمر الذي أسهم في تقليص حجم هذا النوع من التجارة سواء في أبوظبي أو الامارات بشكل عام.