أكّد خلال زيارته المقر الإقليمي لـ «بلومبرغ» العالمية أن رؤية محمد بن راشد جعلت دبي مركزاً عالمياً لصناعة الإعلام

مكتوم بن محمد: الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص إحدى الركائز المهمة للتنمية

مكتوم بن محمد اطلع خلال الزيارة على ملامح التطوير التي أدخلتها الشركة على مقرها الإقليمي في دبي. من المصدر

أكد سموّ الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي رئيس مركز دبي المالي العالمي، أن «رؤية صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، جعلت من دبي مركزاً رئيساً لصناعة الإعلام، ليس على مستوى المنطقة فحسب، بل على مستوى العالم، وذلك بفضل امتلاكها بنية أساسية متطوّرة، وتوفيرها مناخ مشجع على الإبداع والابتكار، ما يتيح للإعلاميين والعاملين في حقل الإعلام مساحة رحبة لإطلاق طاقاتهم وأفكارهم المبدعة».

مكتوم بن محمد:

«توفير دبي مناخ مشجع على الإبداع والابتكار، يتيح للإعلاميين مساحة رحبة لإطلاق طاقاتهم وأفكارهم المبدعة».

كما أكد سموّه أن «دبي تواصل نهج الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص كإحدى الركائز المهمة للتنمية، ضمن مختلف القطاعات الحيوية، وهو ما يتجلى في إقامة شراكات استراتيجية مع كبرى المؤسسات العالمية، منها الإعلامية التي تحرص على أن تتخذ من دبي مقراً إقليمياً لها، والاستفادة من المناخ الداعم لهذه الصناعة، بما يخدم مصالح الجميع، ويعزز الأهداف المستقبلية، في إطار من الحرية المسؤولة، التي تعظم أخلاقيات ومهنية الإعلام في خدمة المجتمعات».

جاء ذلك، خلال لقاء سموّ الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، مع رئيس مجلس إدارة «بلومبرغ» العالمية، بيتر جراور، في مقر الشركة الإقليمي بمركز دبي المالي العالمي، بحضور محافظ مركز دبي المالي العالمي، عيسى كاظم، والمدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، منى غانم المري.

وخلال الزيارة، اطلع سموّه من رئيس مجلس إدارة «بلومبرغ» على أعمال الشركة، التي تعدّ من أكبر الشركات العالمية المتخصصة في مجال توفير الأخبار والمعلومات والخدمات المالية، وتعرّف سموّه إلى خططها المستقبلية لأعمالها في المنطقة، من خلال مقرها الإقليمي في دبي، وتغطي خدماته الإخبارية منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

كما اطلع سموّ الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، خلال الزيارة، على أبرز ملامح التطوير التي أدخلتها الشركة على مقرها الإقليمي في دبي، من أهمها استوديو البث التلفزيوني الفضائي المزوّد بأحدث تقنيات التصوير والبث التلفزيوني، وتقدم من خلاله «بلومبرغ» برامجها المتخصصة في عالم المال والأعمال، والتطوّرات الاقتصادية والمالية على مدار الساعة.

يذكر أن المكتب الإقليمي لـ«بلومبرغ» يعمل فيه أكثر من 128 موظفاً بين إعلامي وفني وإداري.