إطلاق «منصّة مستقبل التنافسية» الرقمية لعرض بيانات دبي عالمياً في 2019 - الإمارات اليوم

إطلاق «منصّة مستقبل التنافسية» الرقمية لعرض بيانات دبي عالمياً في 2019

يعتزم مكتب دبي للتنافسية في اقتصادية دبي، إطلاق «منصة مستقبل التنافسية»، الرقمية التفاعلية، الأولى من نوعها على مستوى العالم، في النصف الثاني من عام 2019، التي تهدف إلى عرض ومتابعة بيانات التنافسية العالمية لإمارة دبي، وربط جميع بيانات التنافسية تحت سقف واحد، بحيث تمكّن صنّاع القرار من القطاعين الحكومي والخاص من الاطلاع على أبرز التقارير والمؤشرات بسهولة ويسر. وأكدت اقتصادية دبي في بيان، أمس، أن مكتب دبي للتنافسية يهدف من إطلاق هذه المنصة الرقمية، إلى تعزيز تنافسية الأعمال، من خلال توفير البيانات والمؤشرات الدولية، التي تبرز المكانة التنافسية، والتي تتمتع بها الإمارة على خارطة التنافسية العالمية.

وستسهم «منصة مستقبل التنافسية» في خلق بيئة متكاملة، عبر جمع بيانات التنافسية لمختلف القطاعات تحت مظلة المنصة الرقمية، التي بدورها ستساعد في خلق صورة شاملة حول تنافسية دبي على مستوى العالم، وتحديد السياسات اللازمة للحفاظ على صدارة دبي.

وقال الأمين العام لمكتب دبي للتنافسية، هاني الهاملي: «يأتي إطلاق المنصّة الرقمية في إطار استراتيجيتنا الرامية إلى تعزيز الاستدامة في التنافسية، وتنافسية الأعمال، والنمو الاقتصادي المستدام بإمارة دبي، حيث ستعزز (منصّة مستقبل التنافسية) الرقمية من ثقة مجتمع الأعمال بتنافسية دبي، من خلال الاطلاع على جميع البيانات والمؤشرات الدولية للإمارة، والاستفادة من هذه البيانات في رسم الخطط المستقبلية، ووضع استراتيجيات النمو على المديين القصير والمتوسط، إلى جانب بناء شراكات مع الجهات المعنية، كما ستخدم المنصّة القطاع الحكومي عبر الاستفادة من تطوير الخدمات المقدمة، وإسعاد المتعاملين ورفع مستوى الرضا العام للجمهور، إلى جانب دعم عملية صنع القرار».

وستضم المنصّة ستة مؤشرات دولية رئيسة، تُعنى باقتصاد وتنافسية إمارة دبي على مستوى العالم، وهي: مؤشرات تنافسية إمارة دبي بناءً على إطار ومنهجية مركز التنافسية العالمي، ومؤشرات تنافسية المدن الدولية، ومؤشرات المهارات الدولية للمدن، ومؤشر الابتكار الدولي للمدن، ومؤشرات سهولة ممارسة الأعمال الدولية، إلى جانب ذلك ستوفر المنصّة عدداً من المؤشرات العالمية الأخرى، التي تتماشى مع رؤية واستراتيجيات إمارة دبي، ودولة الإمارات على وجه العموم.

 

طباعة