من يدفع أكثر لتأمين السيارات النساء أم الرجال؟ - الإمارات اليوم

من يدفع أكثر لتأمين السيارات النساء أم الرجال؟

من يدفع أكثر لقاء وثيقة التأمين على السيارات الرجال أم النساء؟، سؤال جدلي بالنسبة للكثيرين عندما يتعلق الأمر بمهارات القيادة ونسبة الحوادث، لكن الحقائق المثبتة إلى الآن هي أن أقساط التأمين تختلف طبقاً لعوامل عديدة تتعلق بعمر السائق وطراز المركبة والسجل المروري إلى جانب سنوات الخبرة، فمن المرجح جداً أن يدفع سائق يبلغ من العمر 20 عامًا مبلغاً أكبر للتأمين مقارنة بآخر يكبره بعشر سنوات.

لكن دراسة أميركية وجدت أن أقساط التأمين على السيارات، تتفاوت في المتوسط بنسبة تزيد عن 50% على أساس هذه العوامل إلى جانب جنس السائق أيضاً، فشركات التأمين كانت ولا تزال مهتمة بالطريقة التي قد يؤثر بها الجنس على أسعار التأمين، ووفقاً لمعهد معلومات التأمين الأميركي، يتسبب الرجال في وقوع حوادث أكثر من النساء، وأيضاً تقل من الناحية الإحصائية نسبة الحوادث الخطرة والمميتة لدى النساء.

وفي دراسة لشركة CoverHound البوابة الإلكترونية لتسويق منتجات التأمين، وجدت أن الرجال يدفعون 15 ألف دولار إضافية لتأمين السيارات طوال سنوات عمرهم أكثر من النساء، بسبب ارتفاع مستوى المخاطر التي يمثلها الذكور لشركات التأمين، وتعزز الدراسات في أسواق أخرى هذا الاعتقاد الذي يرتبط بعلم النفس والسلوك بالدرجة الأولى بصرف النظر عن مستوى المهارة، وثبت أيضاً من الناحية الإحصائية أن الرجال يسببون المزيد من المخاطر التي تخرق قواعد السلامة على الطرقات إلى جانب الحوادث المتعلقة بالسرعة.

ووفقاً لوزارة النقل الأميركية فإن الوفيات الناجمة عن حوادث السيارات أعلى بالنسبة للذكور من الإناث في جميع الفئات العمرية في دراسة لها امتدت على مدار 5 سنوات، مشيرة إلى أن هناك فروقات عديدة فيما يتعلق الحوادث الخطرة على الطرقات وفقاً للفئة العمرية والجنس.

وهناك مجموعة أخرى من الأسباب الأخرى التي تؤكد أن الرجال يدفعون أكثر لقاء التأمين، فعادات الشراء للذكور تؤثر على متوسط الأقساط التي يدفعونها إذ يميل الرجال إلى شراء سيارات فارهة أو نادرة تكون أكثر تكلفة لضمان تأمينها مقارنة بالطرز الشعبية من المركبات، إلى جانب ساعات القيادة الطويلة مقارنة بالنساء، وبحسب الدراسات فإن شركات التأمين تأخذ بعين الاعتبار مجموعة كبيرة من العوامل التي تؤثر في تسعير الوثيقة.

وفي تحليل لأقساط التأمين على السيارات أجراه موقع compareethemarketأظهر اتساع الفجوة بين ما يدفعه الرجال والنساء لقاء أقساط التأمين على المركبات، خلال السنوات الأخيرة، لكن ذلك لا يعني أن النساء بمقدورهن الحصول على تأمين أقل كلفة لمجرد أنهن نساء، فهناك عوامل عديدة تنظر فيها شركات التأمين مثل، نوع السيارة، عدد الأميال، سجل القيادة، المطالبات فهي ستؤثر جميعها على تكلفة التغطية، كما أن الفروق في الأقساط بين السائقين المتزوجين وغير المتزوجين تتفاوت إلى حد كبير، فعلى سبيل المثال، يدفع شخص يبلغ من العمر 25 عامًا أكثر بنسبة 7% للتأمين على السيارة مقارنة المتزوج البالغ من نفس الفئة العمرية، فالزواج حقًا يجعل الناس أكثر حرصًا ومسؤولية.

 

طباعة