تتركز حالياً في قطاعات البنية التحتية والطاقة والخدمات اللوجستية

«الاقتصاد»: الإمارات تستهدف تنويع استثماراتها في غانا

لقاءات الوفد الإماراتي في غانا ركزت على تعزيز الروابط بين القطاع الخاص بالبلدين. من المصدر

أكد وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية، عبدالله آل صالح، رغبة دولة الإمارات في تنويع خريطة استثماراتها في غانا بما يحقق رؤية ومصلحة البلدين، حيث تتركز تلك الاستثمارات حالياً في قطاعات البنية التحتية والطاقة والخدمات اللوجستية.

واختتم وفد دولة الإمارات برئاسة وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية، عبدالله آل صالح، زيارته للعاصمة الغانية أكرا، بعد تنظيم عدد من الفعاليات والاجتماعات الناجحة مع المسؤولين ومجتمع الأعمال بجمهورية غانا، من أبرزها ملتقى الأعمال والاستثمار الإماراتي الغاني.

وبحث وفد الدولة خلال زيارته سبل تعزيز الشراكة والتعاون، وتكثيف الحوار بين الجهات المعنية على مستوى الحكومة والقطاع الخاص، وعبر لقاءات مباشرة بين رجال الأعمال في البلدين، وآليات تحديد خريطة الفرص والقطاعات الاستثمارية ذات الاهتمام المشترك، والمشروعات ذات الجدوى الاقتصادية للكيانات الاستثمارية، والمناخ الاقتصادي في الجانبين.

كما تضمنت الزيارة عدداً من الاجتماعات الرسمية الثنائية التي ركزت على تعزيز الربط بين القطاع الخاص والمستثمرين في دولة الإمارات ونظرائهم في مجتمع الأعمال الغاني، وسبل تعريفهم بالفرص التجارية والاستثمارية الواعدة التي تتيحها القطاعات الحيوية في هذا البلد، فضلاً عن دعوة الجهات الرسمية الغانية المعنية بترويج الفرص الاستثمارية لافتتاح مكتب تمثيلي اقتصادي لغانا في دولة الإمارات.

واجتمع عبدالله آل صالح مع وكيل وزارة المالية في حكومة غانا، كواكو كوارتينج، بحضور سفير دولة الإمارات لدى جمهورية غانا، خليفة الزعابي، وعدد من المسؤولين الغانيين، وتطرق الاجتماع لبحث تعزيز أطر الشراكة والتركيز على رؤية واستراتيجية الاستثمارات الإماراتية الهادفة للتركيز على استقرار الوجهات والأسواق المستضيفة لاستثماراتها، مشيراً إلى ما تتميز به الاستثمارات الخارجية لدولة الإمارات كونها طويلة الأجل وذات صفة مستدامة ومردود تنموي إيجابي على البلد المستضيف، فضلاً عن مساهماتها الرائدة في إطار المسؤولية المجتمعية.

وأضاف آل صالح، أن التشابه في رؤى التنمية بين البلدين في ضوء التركيز على الانفتاح الاقتصادي والارتباط مع الاقتصاد العالمي، فضلاً عن تعزيز دور وإسهامات القطاع الخاص، يعزز فرص التنسيق والتعاون المستقبلي بصورة أكبر، مؤكداً رغبة دولة الإمارات في تنويع خريطة استثماراتها في غانا بما يحقق رؤية ومصلحة البلدين، حيث تتركز تلك الاستثمارات حالياً في قطاعات البنية التحتية والطاقة والخدمات اللوجستية. من جانبه، أعرب كواكو كوارتينج عن ترحيب حكومة وشعب غانا بزيارة وفد دولة الإمارات، مؤكداً عمق العلاقات بين الدولتين على الصعد كافة، مشيراً إلى الدور المحوري الذي تعول عليه حكومة جمهورية غانا للقطاع الخاص والاستثمارات التي ينفذها قطاع الأعمال في البلاد.