«دبي لتنمية الاستثمار» توقع مذكرة تفاهم مع لوس أنجلوس لتنمية الاستثمارات المباشرة - الإمارات اليوم

«دبي لتنمية الاستثمار» توقع مذكرة تفاهم مع لوس أنجلوس لتنمية الاستثمارات المباشرة

خلال التوقيع على مذكرة التفاهم. من المصدر

وقّعت «مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار»، إحدى مؤسسات اقتصادية دبي، أخيراً، مذكرة تفاهم مع مدينة لوس أنجلوس الأميركية، في سبيل توطيد أطر التعاون على مستوى مجتمع الأعمال لتنمية الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وتعزيز الروابط التجارية بين إمارة دبي ومدينة لوس أنجلوس. ووقع مذكرة التفاهم كل من المدير التنفيذي لـ«مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار»، فهد القرقاوي، ورئيس «مركز التجارة العالمي» في لوس أنجلوس، ستيفن تشيونغ، ممثلاً عن مدينة لوس أنجلوس للعلاقات الدولية، وبحضور نائبة عمدة لوس أنجلوس للعلاقات الدولية، نينا هاشيغان، والقنصل العام لدولة الإمارات في لوس أنجلوس، عبدالله السبوسي، ونائب المدير التنفيذي لـ«مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار»، خالد راعي البوم، وعدد من الشخصيات.

وتمثل مذكرة التفاهم دفعة قوية لجهود «مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار»، الرامية إلى استقطاب استثمارات أجنبية مستدامة تدعم الجهود الوطنية التي تهدف إلى بناء قاعدة متينة ومتنوّعة من الأنشطة الاقتصادية القائمة على تعزيز الإنتاجية والابتكار، تحقيقاً لغايات «خطة دبي الاستراتيجية 2021».

وبموجب الاتفاقية، اتفق الجانبان على تشجيع وتيسير الاستثمارات الأجنبية المباشرة والتعاون الإنمائي في ما بين مجتمعات الأعمال في المدينتين. ويتطلع الجانبان أيضاً إلى التعاون في نقل المعرفة والخبرة من خلال تنظيم فعاليات مشتركة من معارض ومؤتمرات وعروض ترويجية في كل من دبي ولوس أنجلوس.

وقال فهد القرقاوي: «يأتي توقيع مذكرة التفاهم مع مدينة لوس أنجلوس تأكيداً على المستوى الريادي الذي وصلت إليه إمارة دبي، باعتبارها وجهة مثالية للشركات الأميركية التي تتطلع إلى بناء حضور قوي ضمن الأسواق الإقليمية. ويضع التعاون الجديد دعائم متينة لمواصلة تعزيز الروابط التجارية بين دبي والولايات المتحدة، ولتعزيز مكانة الإمارة كواحدة من أهم مراكز الأعمال في العالم».

 

طباعة