100 % نسبة التحوّل الإلكتروني والذكي في «الاتحادية للجمارك»

علي بن صبيح الكعبي: «(الهيئة) طبقت منظومة لتحسين تجربة المتعاملين في استخدام الخدمات الإلكترونية والذكية».

حققت الهيئة الاتحادية للجمارك، مراكز متقدمة على مستوى الدولة في مؤشرات الحكومة الإلكترونية والذكية.

ووفقاً لتقرير مؤشرات الممكنات الحكومية لعام 2017 الصادر عن مكتب رئاسة مجلس الوزراء، فقد حلت الهيئة في المركز الأول على مستوى الحكومة الاتحادية في مؤشر نسبة التحول الإلكتروني والذكي للخدمات الحكومية، محققة نسبة 100%، في الوقت الذي بلغ فيه متوسط نتيجة المؤشر في الجهات الاتحادية 97.85%.

وثمّن التقرير جهود الهيئة وفريق التحول الذكي بها في التواصل والاهتمام المستمرين طوال العام، فضلاً عن حرص الهيئة على تطبيق ممكنات الحكومة الذكية، واستكمال متطلباتها في الوقت المحدد.

وقال مفوض الجمارك رئيس الهيئة، علي بن صبيح الكعبي، إن «هذا الإنجاز يعكس جهود الهيئة والموظفين، وحرصهم على الالتزام بتنفيذ رؤى القيادة، وتوجهات الحكومة الاتحادية وتحويلها إلى واقع ملموس في الوقت المحدد وبالجودة المطلوبة».

وأشار إلى أن الهيئة نجحت في تطبيق منظومة عمل متكاملة لقياس وتحسين تجربة المتعاملين في استخدام الخدمات الإلكترونية والذكية التي تقدمها الهيئة، خصوصاً خدمتي الاستفسارات الجمركية، وتوفير النشرات الدورية الإلكترونية والمطبوعة، موضحاً أن هذه المنظومة تسهم في تحقيق أهداف «رؤية الإمارات 2021»، كما أنها تمثل خطوة مهمة في سبيل تحقيق توجهات القيادة بالوصول إلى المركز الأول عالمياً في مؤشر الخدمات الإلكترونية والذكية في عام 2021.

وأشار تقرير مكتب رئاسة مجلس الوزراء، إلى أن الهيئة حلت في المركز الرابع على مستوى الحكومة الاتحادية في مؤشر نسبة سعادة المتعاملين عن الخدمات الإلكترونية والذكية، محققة نسبة 89%. كما جاءت في المركز الخامس على مستوى الحكومة في مؤشر نسبة التوعية العامة عن الخدمات الإلكترونية والذكية، محققة نسبة 78%.

وحلت الهيئة في المركز السادس على مستوى الحكومة في مؤشر نسبة التزام الخدمات الحكومية بمعايير الجودة بنسبة 93%، وجاءت في المركز الثامن على مستوى الحكومة في مؤشر نسبة استخدام الخدمات الحكومية بنسبة 93% كذلك.